استقبل الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي الدكتور يوسف العثيمين، وزير الخارجية والتعاون الدولي والتكامل الإقليمي والفرنكوفونية والجابونيين، عبدالرزاق بونغو كامبوغو في الخارج، والوفد المرافق له.

وناقش الجانبان سبل تعزيز العلاقات بين المنظمة وجمهورية الجابون في إطار العمل الإسلامي المشترك.

وأعرب الوزير الجابوني عن تقديره للدور الريادي الذي تضطلع به المنظمة على الساحة الدولية، مؤكدا أن بلده مستمر في دعم المنظمة، لا سيما فيما يتعلق بالملف الفلسطيني، مرحبا بالعلاقات الممتازة بين الجابون ومنظمة التعاون الإسلامي، ومؤكدا على ضرورة تعزيز التعاون بين الجانبين في المجالات السياسية والاقتصادية والإنمائية.


من جهته دعا الأمين العام، المسؤولين في جمهورية الجابون إلى تهيئة الظروف لجذب الاستثمارات من الدول الأعضاء في المنظمة، بالنظر إلى وفرة الموارد الطبيعية، خاصة في مجال الزراعة.

وتبادل الجانبان وجهات النظر حول التجهيزات الجارية لعقد القمة الإسلامية ومؤتمر مجلس وزراء الخارجية المقبلين، وكذلك الاستعدادات للنسخة الثانية من مهرجان منظمة التعاون الإسلامي المزمع انعقاده في أبوظبي، في الفترة من 24 إلى 27 أبريل 2019.