أعلن رئيس المجلس الانتقالي السوداني، عبد الفتاح برهان إنهاء حظر التجوال ومرسوم الطوارئ، وحل حكومات الولايات. وقال البرهان "نؤكد للشباب والشابات الاجتثاث الكامل لكل مكونات النظام ورموزه".

وتابع بأن المجلس قرر:

1- "إلغاء حظر التجوال.



2- إطلاق سراح المحكوم عليهم بموجب قانون الطوارئ أو أي قانون آخر متعلق بالتظاهرات والاحتجاجات الأخيرة".

3- إنهاء تكليف ولاة الولايات.

4- تكليف قادة الفرق والمناطق العسكرية بتسيير أمور الولايات.

مؤكدا "دعوة مفتوحة للحوار لكل أطياف المجتمع وأحزابه ومنظمات المجتمع المدني".

وتابع البرهان "تجديد الدعوة لحاملي السلاح للجلوس والتحاور للوصول للسلام والتعايش السلمي، وفق أسس ومعايير جديدة".

وأعلن البرهان عن تشكيل مجلس عسكري لتمثيل سيادة الدولة، وتشكيل حكومة مدنية متفق عليها بواسطة الجميع. وأكد التزام المجلس الانتقالي العسكري بإرساء الحكم المدني، خلال فترة انتقالية مدتها عامان كحد أقصى، يتم خلالها أو في نهايتها تسليم حكم الدولة لحكومة مدنية مشكلة من قبل الشعب".