ألقت خسارة الفريق الأول لكرة القدم بنادي النصر أمام نظيره الاتحاد 2 / 3، السبت الماضي، ضمن الجولة الـ27 لدوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين وفقدانه الصدارة، بظلالها على الفريق وعلى أداء بعض اللاعبين. ففي الوقت الذي وجد المهاجم المغربي عبدالرزاق حمدالله الإشادة للمستوى الذي قدمه، كشفت مصادر أن إدارة النادي تتجه لإقناع اللاعب بضرورة البقاء داخل أسوار العالمي والتخلى عن فكرة الرحيل بعد نهاية الموسم، خاصة وأن المغربي تلقى عروضا من أندية أوروبية.

انتقاد

في الوقت نفسه وجد النيجيري أحمد موسى انتقادات كبيرة بعد المستوى غير المرضي الذي قدمه في مباراة الاتحاد، حيث لم يسجل إلا 5 أهداف حتى الآن فقط منذ بداية الموسم، وطالب البعض بضرورة الاستغناء عنه وبيع عقده إلى ناد أوروبي وتعويض ما خسره النادي، خاصة وأن صفقته كلفت النصر 15 مليون يورو «حوال 63.7 مليون ريال». وكان أبرز المنتقدين لموسى، نجم النصر السابق ماجد عبدالله الذي قال في تصريحات فضائية إن «الأداء الذي يقدّمه أحمد موسى، لا يوازي قيمة عقده. وإن موسى ظهر في كأس العالم بشكل ممتاز، وفي بداية الدوري لعب بشكل جيد، غير أنه في أغلب مبارياته كان بعيدا عن مستواه».


آراء متباينة

طالت الانتقادات مدافع الفريق سلطان الغنام، حيث حملته بعض جماهير النصر عبر تغريدات في موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» مسؤولية الهدف الثاني للاتحاد، في المقابل وجد اللاعب دعما من بعص الجماهير الذي أعلنوا دعمهم للاعب، مؤكدين أنه أفضل ظهير أيمن وردوا على نقد البعض بـ»الغنام قد الثقة».

حظوظ

تبقى للنصر 3 مباريات، أولها، أمام الفتح، بعد غد، ثم يلاقي الحزم في الرس، على أن يختتم مباريات بمواجهة الباطن في الرياض إذ يتوجب على الفريق عدم التفريط في أي منها إذا أراد التتويج باللقب، أو على الأقل أن يفوز في مباراتين ويخسر منافسه الهلال في مباراتين.

27 مباراة لعبها العالمي

19 فوزا و4 تعادلات ومثلها خسارة

59 هدفا سجلها النصر ودخلت مرماه 26

6.41 التقييم للموسم حتى الآن

يحل ضيفا على الحزم في الرس

16

مايو

11

مايو

يستضيف الباطن في الرياض

18

أبريل

النصر والفتح في الرياض