نوه أمير منطقة الحدود الشمالية الأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز، بما توليه حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز من رعاية واهتمام بالتعليم في هذا الوطن. وقال الأمير فيصل بن خالد خلال رعايته أمس حفل تخريج الدفعة الـ12 من طلاب وطالبات جامعة الحدود الشمالية في مدينة الأمير عبدالله بن عبدالعزيز بن مساعد الرياضية بمدينة عرعر إن «القيادة الحكيمة اتخذت من رقي الوطن بذاته وبأبنائه وبناته هدفا راسخا شامخا مع بالغ الاهتمام بالموارد البشرية كمصدر من مصادر التنمية الاقتصادية، وبالتعليم كمورد من موارد الرقي الفكري والثقافي والمعرفي، من خلال المدارس بجميع مراحلها، والتعليم العالي، والدراسات العليا، وبرامج الابتعاث والتدريب، ومن خلال التقنية التي تعد رافدًا من روافد التطور الإنساني، لما للتفكير الابتكاري، والذكاء الاجتماعي، واتخاذ القرارات والمبادرات والتوجهات، واستثمار الطاقات والإمكانيات من بالغ الأهمية في رفع الإنتاجية». 2759 خريجًا قال مدير جامعة الحدود الشمالية الدكتور محمد بن يحيى الشهري إن «الجامعة تحتفي اليوم بتخريج الدفعة الـ12 من طلابها البالغ عددهم 2759 خريجا وخريجة»، مشيدا بالرعاية الكريمة من أمير منطقة الحدود الشمالية التي تجسد مدى الترابط بينه وأبنائه الطلاب ودعمه للمسيرة العلمية في المنطقة وما تلقاه الجامعة من اهتمام ومتابعة شخصية منه، مؤكدا أن الجامعة عملت على تسليح طلابها بأدوات العلم والمعرفة ليساهموا في إكمال مسيرة البناء والتنمية. قسم المهنة أعرب عبدالله العنزي في كلمة الخرجين عن شكر وتقدير جميع الخريجين لأمير منطقة الحدود الشمالية لرعايته المستمرة ودعمه لبرامج الجامعة وتحفيزه لأبنائه الطلاب والطالبات، مبرزا الجهود الكبيرة لأعضاء هيئة التدريس بالجامعة وأولياء الأمور، مقدما التهنئة للخريجين والخريجات. إثر ذلك، أدى خريجو كلية الطب قسم المهنة، ثم أعلن عميد عمادة القبول والتسجيل الدكتور شرف السفياني نتائج الخريجين. وفي ختام الحفل، كرم الأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز الطلاب المتفوقين والحاصلين على مراتب الشرف الأولى في مختلف التخصصات، كما تسلم هدية تذكارية بهذه المناسبة عبارة عن مجموعةٍ من الإنتاج العلمي من مؤلفات أعضاء هيئة التدريس.