يعيش الاتحاديون -هذه الأيام- روحا معنوية عالية جدا، بعد سلسلة النتائج الإيجابية التي يحققها الفريق في مسابقة الدوري، ودوري أبطال آسيا، إذ يتصدر مجموعته فيها حاليا. فيما بات في وضع نقطي جيد -نوعا ما- في سلم ترتيب مسابقة دوري الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، بعد فوزه -أول من أمس- على فريق الاتفاق بمستوى جيد.

10 ساعات

الاتحاديون أنهو سريعا احتفالاتهم بالفوز على فريق الاتفاق، وكانوا بعد أقل من 10 ساعات من نهاية اللقاء في الطائرة التي نقلتهم إلى العاصمة الأوزبكية طشقند استعدادا لمواجهة لوكوموتيف -بعد غد- في الجولة الرابعة من بطولة دوري أبطال آسيا، إذ تقدم رئيس النادي لؤي ناظر بعثة الفريق المغادرة إلى أزوبكستان لخوض اللقاء.


إشادة

استحق مدرب الفريق الاتحادي لويس سييرا إشادة الجماهير الاتحادية الواسعة، بعد الفوز على فريق الاتفاق، إذ أكد هذا المدرب -مجددا- أنه مدرب يجيد تماما إيجاد الحلول لكل الظروف التي يمر بها فريقه، فقد استطاع تعويض غياب 7 لاعبين دفعة واحدة، اتضح عدم إمكان المشاركة في لقاء الاتفاق بعد نهاية لقاء النصر السبت الماضي، وهم الموقوفون: فهد المولد والمغربي كريم الأحمدي والإيفواري سيكو سونجو. والمصابون: الصربي بريجوفيتش، والبرازيلي جوناس، ومنصور الحربي، وزياد المولد، وتقديم عناصر جديدة قدمت مستوى مميزا في اللقاء، ونجحت في خطف الفوز باللقاء.

سييرا من جهته، كان واضحا عندما أكد للاعبيه أن المهمة لم تنته بعد، والفريق ما زال مطالبا بكثير، للهرب من شبح الهبوط، وأن كل ما تحقق ليست له قيمة إذا لم يكسب الاتحاد مواجهة الفتح ثم أحد في ختام المسابقة، ليتأكد بقاؤه في الدوري.