أكدت مصادر «الوطن» عزم بعض رؤساء أندية الدرجة الأولى والثانية والثالثة رفع برقية عاجلة لرئيس اللجنة الأولمبية السعودية الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل لمنحهم حقهم في التصويت واختيار الرئيس المقبل للاتحاد السعودي لكرة القدم، ويأمل رؤساء الأندية المستبعدين من التصويت حل إشكالية حجب أصواتهم تحقيقا للعدالة وتكريسا لمشاركتهم في صناعة المستقبل لرياضة كرة القدم، حيث تنص اللائحة على تصويت كافة أندية دوري المحترفين و10 من الأولى و8 من الثانية و4 أندية من الصاعدين من الثالثة.

ويأتي ذلك عندما تعقد الجمعية العمومية غير العادية للاتحاد السعودي لكرة القدم اجتماعها غدا بمجمع الأمير فيصل بن فهد الأولمبي في العاصمة الرياض، ويتوقع أن يتخلل الاجتماع مناقشة عدد من المواضيع المهمة وعلى رأسها المصادقة على تعيين أعضاء لجنة الانتخابات ولجنة الاستئناف الانتخابية.

مرشحان بارزان


برزت خلال الفترة الماضية أسماء عدة لمرشحين يعتزمون خوض الانتخابات المقبلة لتولي منصب رئاسة الاتحاد السعودي لكرة القدم، وكان أبرزهم محمد المسحل وأحمد الخميس.

ملفات ساخنة

ينتظر أن تبرز عدة ملفات فيما يخص الانتخابات، يأتي في مقدمتها استمرار حجب أصوات اللجنة الأولمبية كما كان عليه موقف رئيس اللجنة السابق الأمير عبدالله مساعد، وذلك من أجل ترك الحرية للأندية لتحديد مصيرها وتقريره مع رئيسها المنتظر.

مصلحة الأخضر

يعد ملف المنتخبات الوطنية واحداً من أهم الملفات الحساسة التي تتطلب تسريع عملية الانتخابات، وفي مقدمتها المنتخب السعودي الأول لكرة القدم والذي لم يكلف له أي مدرب حتى الآن، ولديه استحقاق مهم ومنتظر يتمثل في خوض منافسات التصفيات المؤهلة لمونديال 2022، كما أن منتخب الشباب تنتظره مشاركة مهمة في مونديال بولندا في شهر مايو المقبل.

عقبات

يأمل الشارع الرياضي في تجاوز العقبات والمحطات التي ستطرح على طاولة الاجتماع غدا، وأن تكون المخرجات مواكبة لما تقتضيه مصلحة الكرة السعودية خاصة بعد أن مر على رئاسة الاتحاد أكثر من 4 رؤساء في عام واحد.

170 ناديا عدد أندية المملكة

38 ناديا التي يحق لها التصويت

132 ناديا لا يحق لها الاقتراع حسب اللائحة

16 ناديا في المحترفين تستطيع الإدلاء بأصواتها

نصف أندية الأولى يحق لها التصويت

8 أندية من 24 ناديا في الثانية لها حق التصويت

4 أندية من أندية الثالثة فقط منحت حق التصويت