بينت إحصائية حديثة أن 3.9% من خريجي الكليات التقنية للبنين والبنات يتجهون إلى حافز للبحث عن العمل، مقارنةً بالمعاهد الصناعية والمعمارية الثانوية والتي تسجل 2.9% من خريجيها في برنامج حافز، الأمر الذي يوضح أن خريجي الكليات أكثر بطالة من المعاهد.

القطاع الخاص

بينت الإحصائيات الأخيرة الصادرة عن المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، أنه وصل مجموع خريجي الكليات التقنية للبنين والبنات في العام 2017 إلى 24.604 طلاب وطالبات، 66.18% منهم اتجه إلى العمل في القطاع الخاص، أما 25.48 منهم لم تتمكن المؤسسة من الحصول على بياناتهم من قبل الجهات الأخرى، يشمل المسجلون منهم في القطاعات العسكرية، ولم يتجه إلى الخدمة المدنية منهم سوى 0.64% فقط.


استكمال الدراسة

ذكرت المؤسسة، أنه بلغ عدد خريجي المعاهد الصناعية والمعمارية الثانوية لنفس العام 3.676 متخرجين، 57% منهم عمل في القطاع الخاص، و5.7% فضل استكمال الدراسة ما بعد المعهد، بينما وصلت نسبة موظفي الخدمة المدنية منهم 1.4%، و32.7% من المتخرجين لم تتوفر معلوماتهم من قبل الجهات الأخرى يشمل المسجلين في القطاعات العسكرية.

انخفاض الباحثين

بينت المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، أن نسبة الباحثين عن العمل للعام الماضي 2.8%، مقارنةً بالعام 2017 والتي شكلت ما نسبته 3.9%، أي بانخفاض 1.1%، مبينةً أن نسبة من لديه عمل تجاري ما بعد الانتهاء من منشآت التدريب 0.6%.

خريجو الكليات التقنية للبنين والبنات لعام 2017

القطاع الخاص 66.18%

الخدمة المدنية 0.64%

العمل التجاري 0.3%

استكمال الدراسة 3.5%

مسجل في حافز 3.9%

غير متوفر 25.48%