قفز الفريق الأول لكرة القدم في النادي الأهلي إلى وصافة المجموعة الرابعة لدوري أبطال آسيا، عقب تغلبه على ضيفه بيرسبوليس الإيراني 2 / 1، في اللقاء الذي جمعهما أمس، ضمن منافسات الجولة الرابعة للبطولة القارية، وتراجع الاتحاد إلى وصافة المجموعة الثانية، بعد عودته من طشقند بتعادل إيجابي 1/1 مع لوكومتيف الأوزبكي.

فوز ثمين

قاد مهاجم الأهلي، السوري، عمر السومة، فريقه إلى فوز ثمين على ضيفه بيرسبوليس الإيراني 2 / 1، في المباراة التي جمعت الفريقين، أمس، على استاد آل مكتوم دبي، ضمن منافسات الجولة الرابعة للمجموعة الـ4 من دور المجموعات لدوري أبطال آسيا، بتسجيله هدفي فريقه «ركلة جزاء 30، 83»، وسجل لبيرسبوليس شجاع زاده «90+ 2».


ليرفع الراقي رصيده إلى 6 نقاط، متقدما للوصافة خلف السد القطري المتصدر بـ7 نقاط عقب تغلبه على باختاكور الأوزبكي بذات النتيجة، فيما تراجع بيرسبوليس إلى المركز الأخير بـ4 نقاط، وتراجع باختاكور إلى المركز الثالث بـ5 نقاط.

نقطة مهمة

فرط الاتحاد في تحقيق فوز ثمين أمام لوكوموتيف، بعد أن تعادل معه 1/1 في اللقاء الذي جمعهما، أمس، على ملعب لوكوموتيف، ضمن منافسات الجولة الرابعة للمجموعة الثانية لدوري أبطال آسيا.

بدأ الاتحاد المباراة سريعا ونجح في التقدم عن طريق البرازيلي رومارينيو في الدقيقة 12 من كرة ركنية لعبها فهد المولد.

وسجل للوكوموتيف التعادل اللاعب تيمورخوجا عبدالخالقوف «36» عن طريق لكرة حرة مباشرة، لعبها زميله ليضعها بقدمه في المرمى.

وأضاع رومارينيو هدفا محققا للاتحاد «63» تصدى لها حارس الفريق الأوزبكي. وأكمل لوكوموتيف اللقاء بـ10 لاعبين، بعد طرد قائده إسلوم «76».

في المقابل، نجح حارس مرمى الاتحاد، فواز القرني، في التصدي لضربة حرة في الوقت بدل الضائع.

بهذه النتيجة رفع الاتحاد رصيده إلى 7 نقطة ثانيا، ولوكوموتيف إلى 4 نقاط ثالثا، خلف الوحدة الإماراتي الذي تصدر المجموعة بـ9 نقاط، بعد فوزه على الريان القطري 4 /3، وبقي الريان في المركز الأخير بـ3 نقاط.