طالب مجلس الشورى الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بالتنسيق المسبق بين مبادرات ومشروعات السياحة والترفيه والرياضة والثقافة، بما يضمن كفاءة الإنفاق وتعظيم المردود الاجتماعي التنموي والاستثماري، وتقديم الدعم المعنوي والمادي لأصحاب المتاحف الخاصة، جاء ذلك في قرار اتخذه المجلس بعد أن اطلع على وجهة نظر لجنة الثقافة والإعلام والسياحة والآثار بشأن ملحوظات الأعضاء وآرائهم التي أبدوها تجاه التقرير السنوي للهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني.

المتاحف الخاصة

طالب المجلس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بإجراء دراسات معمقة لقياس الرضى عن الخدمات السياحية، للإسهام في تطوير بيئة سياحية جاذبة، وتكثيف جهودها لمزيد من العناية باللغات، وفي مقدمتها اللغة العربية في المناشط والفعاليات السياحية المتنوعة.


كما دعا إلى تقديم الدعم المعنوي والمادي لأصحاب المتاحف الخاصة بما يضمن إسهامها بشكل احترافي في التعريف بالتراث الوطني.

ضوابط تأخر الرحلات

طالب مجلس الشورى الهيئة العامة للطيران المدني بإلزام شركات الطيران بتطبيق الآليات والضوابط المتبعة عند تأخر الرحلات؛ لضمان حقوق المسافرين، والتوسع في إصدار تصاريح شركات الخدمات الأرضية؛ لزيادة المنافسة وتحسين الجودة، ورفع مستوى الخدمات.

ودعا المجلس الهيئة إلى تضمين تقاريرها القادمة تفاصيل عن رسوم المطارات المفروضة على شركات الطيران والمسافرين ومقارنتها مع مثيلاتها في المطارات الإقليمية والدولية، ومعالجة أسباب تعثر مشروعاتها

نظام التوثيق

وافق المجلس أمس على مشروع نظام التوثيق، كما وافق على استمرار العمل برخص الموثقين ومأذوني الأنكحة الصادرة قبل صدور نظام التوثيق حتى انتهاء مددها، وتجدد وفقاً لأحكامه.

ويتكون مشروع النظام من 57 مادة ويهدف إلى تسهيل عملية التوثيق وتيسيرها على المستفيدين بما يوفر الوقت والجهد.

المواد الطبيعية

ناقش المجلس تقرير لجنة الاقتصاد والطاقة حول التقرير السنوي لوزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية.

وطالبت اللجنة الوزارة بتأسيس مركز للمعلومات والدراسات الخاصة بالاستثمار التعديني والصناعات التعدينية في المملكة لتوفير معلومات تفصيلية عن الأحزمة والرواسب المعدنية في مختلف مناطق المملكة، وتقديم الدعم والمشورة للمستثمرين وتشجيعهم.

وشددت اللجنة على دراسة أسباب انخفاض أعداد المصانع المحلية ومعالجتها، ووضع مؤشرات قياس؛ لمعرفة مدى الاستغلال الحاصل في موارد المملكة الطبيعية مع وضع التشريعات المناسبة؛ لاستغلالها لأطول مدة ممكنة.

ودعت اللجنة لدراسة تأثير عملية اندماج أرامكو السعودية وسابك على حالة التركز، وانعكاسات ذلك على صناعة البتروكيماويات، ودراسة آثار تمويل اندماج أرامكو السعودية وسابك من خلال الاقتراض الدولي على التصنيف الائتماني السيادي للمملكة.