استقبل عدد كبير من ملاحي الخطوط السعودية مساء أمس، جثماني زميليهما أحمد جعفري، وهاني عثمان، واللذين استشهدا في التفجيرات المؤسفة التي شهدتها العاصمة السريلانكية كولمبو الأحد الماضي.

وكان في مقدمه مستقبلي عائلتي جعفري وعثمان ، لدى وصولهما مطار جدة، مساعد مدير عام الخطوط السعودية فهد باهديلة.

ونعى مدير عام الخطوط السعودية المهندس صالح ناصر الجاسر في بيان الملاحين، وهم مدير المقصورة أحمد جعفري، والمضيف هاني عثمان.


وقال الجاسر في نعيه للفقيديْن «لقد أمضى الزميل أحمد جعفري 25 عاما في خدمة «السعودية» وضيوفها، وكان خلالها مثالا للتفاني والإخلاص والجد والاجتهاد، وحاز ثقة رؤسائه وتقدير زملائه».

وأضاف أن «الزميل هاني عثمان التحق بـ«السعودية» منذ عامين، وكان مثالا للشاب المؤهل المتقد حماسا لأداء مهام وظيفته بتفانٍ وإخلاصٍ على الوجه الأمثل.