أجرى وفد أصحاب الأعمال السعوديين، برئاسة رئيس مجلس الغرف السعودية الدكتور سامي العبيدي، الذي يزور موريتانيا هذه الأيام، محادثات تجارية مع عدد من الوزراء الموريتانيين، استهلها بلقاء وزير الصيد والاقتصاد البحري الموريتاني يحيى ولد عبدالدائم، إذ تمت مناقشة الفرص الاستثمارية وآفاق العمل المشترك بين الجانبين، في ظل ثراء قطاع الصيد البحري بموريتانيا، والفرص الواعدة التي يتيحها للمستثمرين السعوديين.

كما بحث الوفد -خلال لقائه وزيرة التنمية الريفية أمينة بنت القطب ولد أمم، فرص الاستثمار في المجال الزراعي بموريتانيا، واستمع لعرض قدمته الوزيرة حول واقع وآفاق فرص الاستثمار في مجال التنمية الريفية، ومؤهلات موريتانيا الجاذبة للاستثمار، والمتمثلة في خصوبة التربة وتوافر الأراضي الزراعية والثروة الحيوانية، إضافة إلى ما شهده القطاع الزراعي من تطور خلال السنوات الماضية، وزيادة الإنتاج الزراعي، خاصة محصول الأرز.

اهتمام


أعرب العبيدي عن اهتمامهم بالتعرف على الفرص الاستثمارية في موريتانيا، ودراسة سبل الاستفادة منها.

في السياق ذاته، التقى الوفد السعودي وزيرة التجارة والصناعة والسياحة الموريتانية خديجة أمبارك فال، إذ استعرضت الوزيرة واقع وآفاق فرص الاستثمار في موريتانيا، بمجال الصناعات الاستخراجية والثروة السمكية والحيوانية، كما تطرقت إلى الأنظمة الاستثمارية المحفزة وما تتضمنه من تسهيلات للمستثمرين الأجانب، تتيح لهم فرص عقد شراكات مع نظرائهم الموريتانيين، والاستفادة من الأسواق الواعدة على المستوى الإقليمي والإفريقي.

وأشادت الوزيرة بجهود اللجنة السعودية الموريتانية المشتركة، في دفع التعاون بين البلدين في مختلف المجالات، خاصة الاقتصادية.