كشفت مصلحة الجمارك أن المفتشين يضبطون يوميا 4777 عبوة دواء خلال الربع الأول لعام 2019، حاول البعض إدخالها عبر المنافذ إلى المملكة، وهي مخالفة لأنظمة هيئة الغذاء والدواء. وقال المتحدث باسم الجمارك علي الجعفري لــ«الوطن» إن وزن ما تم ضبطه من هذه الأدوية المخالفة بلغ 22320.6 كيلوجراما.

أبرز علامات الأدوية المخالفة

01 الأدوية المخالفة لضوابط وتعليمات الاستيراد


02 أدوية غير مسجلة في هيئة الغذاء والدواء

03 أدوية تالفةأو فاسدة

04 عدم وجود سعر عليها ونقص البيانات

05 مستحضرات طبية تحمل ادعاءات مخالفة علميا
أكدت مصلحة الجمارك أن المفتشين يضبطون يوميا ما يقارب 4800 عبوة دواء خلال الربع الأول لعام 2019، حاول البعض إدخالها عبر المنافذ إلى المملكة، وهي مخالفة لأنظمة هيئة الغذاء والدواء.

ضبط 4800 عبوة يوميا

قال المتحدث الرسمي لمصلحة الجمارك علي الجعفري لـ«الوطن» إن «الجمارك قامت خلال الربع الأول لعام 2019 بمصادرة 430914 عبوة دواء مخالفة لقواعد هيئة الغذاء والدواء عبر المنافذ بمعدل 4800 عبوة يوميا تزن 22320.6 كجم»، مشيرا إلى أن الجمارك تمنع دخول العقاقير المخالفة للمملكة.

حجز الأدوية المخالفة

بين مستشار الإعلام الصحي الصيدلي صبحي الحداد لـ«الوطن» أن «أي مستحضر دوائي لابد أن يتم الموافقة عليه وتسجيله وتسعيره في هيئة الغذاء والدواء، لكي تتم الموافقة على دخوله من منافذ المملكة المختلفة براً وبحراً وجواً، وأي دواء غير مسجل أو مصرح به لا يسمح بدخوله، ويتم حجزه، ومن ثم إعادة تصديره لمصدره»، موضحا أن أبرز الأمثلة على العقاقير المخالفة هي: الحبوب والكريمات والمقويات الجنسية وحبوب الإجهاض والأعشاب والمستحضرات غير المسجلة في هيئة الغذاء والدواء.

ضوابط وتعليمات

أوضح الحداد أن «الأدوية المخالفة هي الأدوية المخالفة لضوابط وتعليمات الاستيراد، وتكون غير مسجلة في هيئة الغذاء والدواء أو قد تكون تالفة أو فاسدة بسبب عدم حفظها في ظروف مناسبة أثناء النقل وتعرضها لدرجات حرارة عالية، وأيضا تكون غير مطابقة شكلاً ومضمونًا كاختلاف العلبة أو النشرة أو عدم وجود سعر عليها أو نقص أي بيانات عما هو مسجل في الهيئة».

رقابة وتشديد

أكد مستشار الإعلام الصحي أن «هناك عقاقير خاضعة للرقابة كالأدوية النفسية، ويحاول البعض جلبها من غير وكلائها، وأيضا مستحضرات طبية متنوعة تحمل ادعاءات طبية مخالفة لما هو متعارف عليه علميا وطبيا، وهذه العقاقير يحاولون إدخالها عبر المنافذ بشكل مخالف لعدة أسباب أبرزها الاستعجال في طرحها للأسواق بغرض الكسب السريع وتحقيق الأرباح أو جهلا بالأنظمة والقوانين أو تجاهلا لها».

كفاءة الأدوية

قال مالك صيدليات في المملكة الدكتور علي النغموش لـ«الوطن» إن «الأدوية المخالفة تدخل عبر المنافذ لتحقيق ثلاثة أهداف رئيسية هي زيادة الربحية، وتجنب دفع رسوم تسجيل الأدوية في هيئة الغذاء والدواء، وعدم كفاءة هذه الأدوية».

الأدوية المخالفة المضبوطة بواسطة الجمارك في الربع الأول من عام 2019

الكمية: 430914

الوزن بالكيلو: 22320.6

3 أهداف لدخول الأدوية المخالفة عبر المنافذ

زيادة الربحية

تجنب دفع رسوم تسجيل الأدوية في هيئة الغذاء والدواء

عدم كفاءة هذه الأدوية

6 حالات للأدوية المخالفة

01 الأدوية المخالفة لضوابط وتعليمات الاستيراد

02 أدوية غير مسجلة في هيئة الغذاء والدواء

03 أدوية تالفة أو فاسدة

04 أدوية غير مطابقة شكلاً ومضمونًا

05 عدم وجود سعر عليها ونقص البيانات

06 مستحضرات طبية تحمل ادعاءات مخالفة علميا