تسلّم الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي الدكتور يوسف العثيمين، أمس، أوراق اعتماد السفير الجديد لجمهورية كازاخستان لدى المملكة بيريك أرين، وذلك بصفته مندوبا دائما لبلاده لدى المنظمة.

وأجرى الأمين العام والسفير أرين مناقشات ثنائية أكد خلالها سفير كازاخستان التزام بلاده تجاه المنظمة وبرامجها ونشاطاتها، معربا عن حرصه على العمل على نحو وثيق مع الأمانة العامة للمنظمة خدمة للمصالح المشتركة.

من جهة أخرى، يترأس الأمين العام للمنظمة وفد المنظمة المشارك في المنتدى العالمي الخامس للحوار بين الثقافات، المزمع عقده في باكو بجمهورية أذربيجان اليوم وغدا.

وسيلقي العثيمين في حفل الافتتاح خطابا يتطرق فيه لمعالم رؤية المنظمة حول الحوار بين الثقافات ولما يتعين القيام به من تدابير من أجل التصدي لظاهرة الإسلاموفوبيا ووضع حد للنزاعات، كما من المقرر أن يجري خلال هذه الزيارة لقاءات مع عدد من كبار الشخصيات التي ستحضر أعمال المنتدى.

ويعقد منتدى الحوار بين الثقافات مرة كل سنتين على نحو مشترك مع كل من منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونيسكو)، وتحالف الحضارات للأمم المتحدة، ومنظمة السياحة العالمية، والمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (الإيسيسكو) والمجلس الأوروبي.

يُذكر أن الدورة الخامسة لهذا المنتدى تنعقد تحت شعار «بناء الحوار من أجل التصدي للتمييز وعدم المساواة والصراع العنيف»، كما يسعى إلى البناء على هذه الأسس للمساعدة في حشد الحوار بين الثقافات لإحداث تحولات ملموسة.

إعادة بناء

تشارك المنظمة اليوم في بغداد في الاجتماع الثاني للجنة التوجيهية المشتركة لمتابعة تنفيذ مبادرة اليونيسكو «إحياء روح الموصل من خلال إعادة بناء معالمها الأثرية»، حيث تبرعت الإمارات بـ50 مليون دولار لإعادة بناء وترميم مسجد النوري ومنارة الحدباء التي دمرها تنظيم داعش الإرهابي.

وينعقد اجتماع اللجنة الذي يأتي استكمالا لمخرجات الاجتماع الأول الذي انعقد في أبوظبي في سبتمبر 2018، ولتقييم التقدم المحرز ومناقشة النطاق الجديد لتنفيذ مشروع إعادة إعمار المواقع ذات التنوع الزاخر في الموصل.