اكتشف باحثون ترياقا لعلاج لسعات قنديل البحر الأسترالي، الذي يعد أحد أكثر الكائنات سمية على وجه الأرض.

وقال باحثون من جامعة «Sydney» الأسترالية في بيان «إن الترياق الجديد يحجب الأعراض خلال 15 دقيقة من حدوث اللسعات، وذلك بمساعدة أساليب التعديل الجيني.

ونشر البحث الجديد في مجلة «Nature Communications» العلمية، ويشار إلى أن قنديل البحر الأسترالي لديه من الأهداب نحو 60، كل منها مزود بملايين من الكلابات المجهرية المليئة بالسم، ويمكن أن ينمو طوله إلى 3 أمتار.


وتتسبب لسعة واحدة من هذا القنديل في موت معظم الخلايا في عضو بالجسم أو نسيج ما، فضلا عن الألم المبرح، وإذا كانت جرعة السم كبيرة بما يكفي، فسوف تؤدي إلى السكتة القلبية أو حتى الموت في غضون دقائق، ويحوي كل قنديل من هذا النوع سما يكفي لقتل أكثر من 60 شخصا.

وذكرت الدراسة أن الترياق أظهر فعالية على خلايا بشرية خارج جسم الإنسان، قبل اختباره بشكل فعال على الفئران، ويأمل الباحثون في تطبيق ذلك على البشر.