أوضحت رئيس مجلس الأمناء للرعاية المنزلية الأميرة عادلة بنت عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود، أن المؤسسة الخيرية تدعم أكثر من 13193 مريضًا.

وقالت الأميرة عادلة بنت عبدالله خلال مؤتمر معرض «بساط الريح 20» الخيري، الذي عُقد بمركز جدة الدولي للمؤتمرات، ونظمته المؤسسة الخيرية للرعاية الصحية المنزلية «نرعاك»، وبرعاية إعلامية من صحيفة «الوطن»، أن «المعرض الذي يحتفي بمرور عشرين عامًا حافلة بالنشاطات، أصبح فضاء للحوار والنقاش وتبادل الآراء بين الداعمين والأفكار النافعة، وفرصة للاستفسارات والاقتراحات الهادفة التي تفيدنا بما يعود بالنفع والخير لمرضى المؤسسة». وأضافت أن «المعرض يقام في شهر رمضان لخدمة شريحة هامة وهي رعاية ذوي الإعاقة الشديدة، حيث تقدم المؤسسة العلاج والمعونة السنوية والمقطوعة والكسوة وكافة المستلزمات الطبية التي تتلاءم مع وضعهم الصحي الذي يقرره الأطباء». وأوضحت الأميرة عادلة بنت عبدالله أن «مؤسسة نرعاك أقامت مشروع دار الضيافة لتهيئة السكن المريح للمرضى من الأطفال وذويهم المقيمين خارج مدينة جدة أثناء فترة العلاج الكيماوي أو الإشعاعي، وتم عام 2005 توقيع عقد تشغيل المبنى بين المؤسسة ومدينة الملك عبدالعزيز الطبية بالحرس، على أن يقوم المستشفى بإدارة وتشغيل الدار المكونة من 62 سريرًا مقسمة على 12 غرفة مفردة و24 غرفة مزدوجة، مع توفير الخدمات الذاتية للدار من الطعام والمشروبات ».

المؤسسة الخيرية للرعاية الصحية المنزلية «نرعاك»

13193 مريضا تدعمهم المؤسسة

من مشروعات المؤسسة

بطاقات المعايدة: يعود ريعها لخدمة المرضى وتلبية احتياجاتهم

برنامج الشراكة الإنسانية: لتوفير دخل سنوي، وتأمين تكلفة الخدمات الطبية والاجتماعية التي تقدمها المؤسسة للمرضى بشكل متواصل

برنامج عائلة واحدة: بالتعاون مع إذاعة مكس إف إم، وهو برنامج خيري اجتماعي، يطرح مشكلات ويُوجِد حلولا مباشرة لها