ردت مديرية الشؤون الصحية بمنطقة المدينة المنورة، على رسائل تحذيرية حول وجود عدوى في مستشفى النساء والولادة وفندت الإدعاءات، التي ظهرت عبر رسالة تحذيرية بمواقع التواصل تطلب الحذر وأخذ الحيطة حول وجود العدوى في المستشفى وأنها سبب في وفاة عدد من الأشخاص وأن عدة جهات بالإضافة للصحة تعمل على تفادي ذلك.

بكتيريا مقاوم للمضادات

في حين ذكر مصدر لـ"الوطن" أن وجود بكتيريا مقاوم للمضادات يحدث عادة في مثل تلك الأقسام إلا أن الأطباء يعملون على إيجاد بدائل ومضادات للقضاء عليه قبل انتشاره.

إشاعة

وقالت مديرية الشؤون الصحية في بيانها، بالإشارة إلى ما تم تداوله بشكل محدود عبر بعض وسائل التواصل الاجتماعي حول وجود عدوى مميتة في أحد المستشفيات التابعة للشؤون الصحية بمنطقة المدينة المنورة.

عليه نود التوضيح أن لا صحة لما تم تداوله، ونشير إلى أن لجنة مكافحة العدوى في المستشفى المذكور تلزم الممارسين الصحيين باتخاذ كامل الاحتياطات في حال وجود أي ميكروب تكونت لديه مناعة ضد أغلب المضادات الحيوية حتى وإن كان ضعيف الخطورة، مع العلم بأن هذا الإجراء يتم إتباعه في جميع المستشفيات ولا يوجد ما يستدعي القلق.