زار أمير منطقة القصيم الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود، أمس، فعاليات مهرجات قوت للتمور المعبأة ومشتقاتها، والمقام بمركز النخلة بمدينة التمور بمدينة بريدة، بمشاركة 78 جهة ومختصا ببيع التمور المعبأة ومشتقاتها.

واطلع أمير المنطقة على المهرجان وما تضمنه من فعاليات متنوعة تعنى بالتمور ومشتقاتها، بمشاركة مجموعة من الشباب والفتيات والأسر المنتجة وعدد من الجهات الحكومية والخاصة.

وأكد الأمير فيصل بن مشعل أهمية تسجيل «قوت» كعلامة تجارية للمنطقة، كون المهرجان من مبادراتها، ويهتم بتعزيز منتجها الوطني، وقال إن «قوت نافذة مهمة لبيع التمور وتسويقه والذي يتم استهلاكه بشكل كبير خلال شهر رمضان، وعلينا استغلال هذه الفرصة».

وأضاف أن «أي عمل إذا لم يصاحبه تسويق مهني فشل، وعلينا أن نعمل على تعزيز وتنمية مثل هذا المهرجان، والوصول إلى المستهلك في مكانه في كافة أنحاء المملكة بكل احترافية ومهنية تحت مظلة لجنة تنمية الاستثمار».