حظي مقطع فيديو لطفل أفغاني، وهو يرقص بساق صناعية على أنغام الموسيقى، وحوله بعض الناس يصفقون ويضحكون، بشعبية طاغية بين مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي في أفغانستان.

وحصل المقطع المصور الذي يظهر فيه الطفل الأفغاني أحمد رحمن ( 5 أعوام) من إقليم لوجار، شرقي البلاد، على أكثر من 40 ألف إعجاب، كما قام أكثر من 12 ألف مستخدم بمشاركته على موقع «Twitter» للتواصل.

وجرى تصوير المقطع المصور عقب تركيب ساق صناعية للطفل في مركز لجراحات العظام بالعاصمة كابول.

وبحسب اللجنة الدولية للصليب الأحمر، جرى تقديم عدد قياسي من الأطراف الصناعية وغيرها من أجهزة جراحات تقويم العظام بلغت 22 ألف جهاز للمرضى الأفغان، في مراكز إعادة التأهيل التابعة للجنة في أنحاء البلاد العام الماضي.

وقال مدير برنامج إعادة التأهيل البدني باللجنة في أفغانستان، ألبرتو كايرو: «العدد القياسي من الأفغان الذين يسعون لنيل المساعدة في إعادة التأهيل (البدني) يعكس المستويات الهائلة من الحاجة».

وأوقفت اللجنة الدولية للصليب الأحمر أغلب أنشطتها في أفغانستان، بعدما سحبت جماعة طالبان ضمانات الحماية في 11 إبريل.

وبحسب تقرير سنوي أصدرته بعثة الأمم المتحدة للمساعدة في أفغانستان، شكل الأطفال 28 % من الإصابات المدنية، في الصراع المسلح على مدار عام 2018.

وسجلت اللجنة الدولية للصليب الأحمر 3062 ضحية من الأطفال (927 حالة وفاة و2135 إصابة)، وكانت هجمات، غير انتحارية، بعبوات ناسفة بدائية الصنع ثاني أهم سبب في سقوط هذا العدد من الضحايا.