حددت ورقة متخصصة 11 صعوبةً تواجه الرقابة الإلكترونية وتحد من دورها في حماية النزاهة ومكافحة الفساد، من أبرزها: تقاعس بعض الجهات عن تقديم البيانات المطلوبة، وتخوف المسؤولين من إعطاء البيانات بحجة سريتها والخوف من انتشارها، إضافة إلى عدم التعاون من الجهات الخاضعة للرقابة لعدم التأكد من سلامة البيانات، وعدم معرفة الهدف الحقيقي من التحليلات التي ستجرى عليها، أو عدم تعاون الجهة تخوفاً من اكتشاف أخطاء أو ملاحظات الأنظمة موضوع الفحص.

ولخص المراقب المالي بندر إبراهيم المبرك، في ورقة عمل قدمها خلال ندوة نظمتها الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد «نزاهة» مؤخراً، بعنوان «دور الرقابة الإلكترونية في حماية النزاهة ومكافحة الفساد»، إيجابيات الرقابة الإلكترونية بـ10 إيجابيات من أهمها: إمكانية فحص وتحليل بيانات هائلة لسنوات عديدة، والحصول على نتائج سريعة، إضافة إلى اكتشاف التداخل في البيانات، واكتشاف البيانات غير المنطقية.

صعوبات الرقابة الإلكترونية:

01 - تقاعس بعض الجهات عن تقديم البيانات المطلوبة.

02 - عدم الإلمام بمتطلبات البيانات ونقص الخبرة.

03 - الإجازات لبعض الموظفين وعدم توفر البديل.

04 - التأخر في تقديم النسخ المطلوبة للفحص لإمكانية التعديل قبل تزويد الجهة.

05 - تخوف المسؤولين من إعطاء البيانات بحجة سريتها والخوف من انتشارها.

06 - عدم تعاون الجهة تخوفاً من اكتشاف أخطاء أو ملاحظات الأنظمة موضوع الفحص.

07 - عدم التعاون من الجهات الخاضعة للرقابة لعدم التأكد من سلامة البيانات، وعدم معرفة الهدف الحقيقي من التحليلات التي ستجرى على هذه البيانات.

08 - تأخر إدخال بعض البيانات الأساسية للنظام.

09 - عدم إعطاء البيانات المطلوبة بالشكل الصحيح، مما يترتب عليه إعادة طلب نسخ البيانات، وهذا يتسبب في إضاعة الوقت.

10 - عدم تكامل النظام الآلي لدى بعض الجهات.

11 - عدم توفر الكوادر الفنية الوطنية في بعض الجهات للحصول على البيانات والاعتماد على الفنيين غير السعوديين.

إيجابيات الرقابة الإلكترونية

01 - إمكانية فحص وتحليل بيانات هائلة لسنوات عديدة.

02 - يمكن فحص بيانات أي نظام منذ نشأة الجهة محل الفحص، وتطوير النظام حتى تاريخ نسخ البيانات.

03 - سهولة الحصول على البيانات بوسائل مختلفة دون الحاجة إلى نقل كم هائل من المستندات.

04 - سهولة الربط بين الملفات والنظم المختلفة للحصول على أكبر قدر من المعلومات والخروج بنتائج متكاملة.

05 - الحصول على نتائج سريعة.

06 - اكتشاف الفراغات في البيانات.

07 - اكتشاف التكرار في البيانات.

08 - اكتشاف التداخل في البيانات.

09 - اكتشاف البيانات غير المنطقية.

10 - تصدير البيانات إلى ملفات إكسل لقراءتها بسهولة.

خطوات الرقابة الإلكترونية:

مسح استخدامات الحاسب الآلي والأجهزة المستخدمة.

الاطلاع على الدورة المستندية للنظام المراد مراجعته آليا.

نسخ البيانات الآلية على وسائط النقل المختلفة.

تحليل البيانات من خلال

برامج التحليل الآلية.

مطابقة البيانات مع المستندات والوثائق ميدانيا مع الجهة، ودراسة أمن مركز المعلومات.

النتائج وكتابة التقرير.

أهداف الرقابة الإلكترونية:

تقييم ما إذا كان الحاسب الآلي في أي منظمة يحقق الآتي:

أمن مركز تقنية المعلومات - أجهزة معلومات - برامج شبكة.

المحافظة على الموجودات.

المحافظة على تكامل البيانات وسلامتها.

فاعلية الأنظمة والتأكد من تحقيقها للأهداف.

كفاءة الأنظمة وتحقيق الأهداف بأقل الموارد.