بدأت المنافذ الجمركية إجراءات الفسح المباشر لما يرد إليها من المطبوعات والمواد الإعلامية بصفة شخصية وبما لا يتجاوز عدد ثلاث نسخ من المطبوعات أو المواد الإعلامية دون الحاجة لعرضها على المختصين بوزارة الإعلام.

جاء ذلك بناء على المحضر الموقع بين وزارة الإعلام والهيئة العامة للجمارك المتضمن تحديد آلية فسح المطبوعات والمواد الإعلامية في المنافذ الجمركية، والتي بناء عليه قامت وزارة الإعلام باستحداث مركز موحد يعمل على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع يتولى إفادة المنافذ الجمركية. وسيتم تطبيق آلية الفسح كمرحلة تجريبية لمدة شهر واحد في جميع المنافذ الجمركية باستثناء مطار الملك خالد بالرياض، ومطار الملك عبدالعزيز بجدة، ومطار الملك فهد بالدمام والذي يستمر العمل بما هو متبع حاليا.

وحصلت «الوطن» على نسخة من التعميم رقم 43/249/م بتاريخ 1440/8/24 المرسل للمسئولين بالمنافذ الجمركية بشأن تسهيل إجراءات دخول المطبوعات والمواد الإعلامية وتتضمن آلية فسح المطبوعات والمواد الإعلامية التي تم تطبيقها في المنافذ الجمركية اعتبارا من 25 شعبان على النحو التالي:

تقوم جميع المنافذ الجمركية بالفسح المباشر لما يرد من المطبوعات والمواد الإعلامية بصفة شخصية وبما لا يتجاوز عدد (3) نسخ من كل مطبوعة أو مواد إعلامية دون الحاجة لعرضها على المختصين بوزارة الإعلام.

أما إذا كانت الكمية تتجاوز الثلاث نسخ، فيتم التواصل مع المركز الموحد بوزارة الإعلام ليتولى إفادة المنافذ الجمركية بالإجراء المناسب (الفسح، أو عدم الفسح) خلال مدة 180 ثانية (3 دقائق) عن طريق تطبيق الواتساب أو الاتصال المباشر برقم مخصص لذلك.

وفي حال تعذر البت في أي حالة يقوم المنفذ الجمركي بفسح الكمية الواردة بتعهد بعدم التصرف وإحالتها بعد تحريزها بالأختام الجمركية إلى أقرب مركز تابع لوزارة الإعلام لمعاينتها وإشعار المنفذ الجمركي بإجازة فسحها من عدمه.