دشن المكتب الإقليمي لرابطة العالم الإسلامي في إسلام آباد البرنامج السنوي لإفطار صائم في جمهورية باكستان الإسلامية وإقليم كشمير الحرة، بحضور وزير الشؤون الدينية الباكستاني نور الحق قادري، وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى باكستان نواف بن سعيد المالكي، وعدد من المسؤولين في الحكومة الباكستانية والمنظمات الإغاثية العاملة في باكستان، وذلك ضمن الجهود الإنسانية التي تقدمها الرابطة عبر هيئاتها حول العالم لخدمة الإنسانية.

جهود مستمرة

ثمن وزير الشؤون الدينية الباكستاني نور الحق قادري، في كلمة له خلال الحفل الذي أقيم بمقر مكتب الرابطة بإسلام آباد ما تقوم به رابطة العالم الإسلامي والهيئات التابعة، من جهود مستمرة في تقديم العون والمساعدة للمحتاجين في باكستان. وأشاد بالدور المهم الذي تؤديه رابطة العالم الإسلامي تحت رعاية أمينها العام الشيخ الدكتور محمد بن عبدالكريم العيسى في خدمة الإسلام والمسلمين حول العالم.

واجب ديني

عبر السفير المالكي عن تقديره لبرنامج إفطار الصائم الذي تنظمه الرابطة، موضحا أنه من البرامج السنوية التي تحرص الرابطة على تنفيذها كل عام مع بداية شهر رمضان المبارك لمساعدة المحتاجين من الإخوة الباكستانيين، ويأتي استكمالا للمساعدات الإنسانية التي تقدم استشعارا للواجب الديني والأخلاقي والإنساني.

مسح ميداني

قال مدير عام مكتب رابطة العالم الإسلامي ومدير مكتب الهيئة العالمية للإغاثة والرعاية والتنمية في باكستان سعد بن مسعود الحارثي: إننا نتشرف اليوم بتدشين مشروع برنامج سلال الخير الرمضانية ضمن البرامج التي تنفذها الرابطة سنويا عبر الهيئة العالمية للإغاثة والرعاية والتنمية، بتوجيهات من الأمين العام للرابطة الشيخ الدكتور محمد بن عبدالكريم العيسى.

وبيّن أن البرنامج عبارة عن 4700 سلة غذائية متكاملة يستفيد منها الآلاف من الفقراء والمحتاجين والأرامل في مناطق مختلفة من أقاليم جمهورية باكستان الإسلامية حيث تم اختيار المستفيدين وفق مسح ميداني بمهنية عالية، وذلك بتوجيه مباشر من الأمين العام للهيئة العالمية للإغاثة والرعاية والتنمية الدكتور عبدالعزيز بن أحمد سرحان، مؤكدا أن ما تقدمه الرابطة يأتي بدعم وعطاء وإحسان المجتمع السعودي.