العناية بمحيط العينين من الخطوات الضرورية في الروتين التجميلي اليومي، لكنها تصبح ملحة في فترة الصيام لتجنب علامات التعب والإرهاق التي يمكن أن تظهر على هذه المنطقة الحساسة من الوجه.

الاهتمام المكثف في رمضان

تهمل بعض النساء العناية الخاصة بمحيط العينين، رغم قدرة هذه المنطقة على الكشف عن مرور السنوات. ولذلك ينصح خبراء البشرة والتجميل بالالتفات إلى هذه المنطقة وتكثيف العناية بها خلال الشهر الفضيل، لتعزيز شبابها ونضارتها، وحمايتها من علامات التعب التي تظهر عليها من جراء ساعات الصيام الطويلة.

مشاكل محيط العينين

تظهر مشاكل وعيوب محيط العينين بسبب العديد من العوامل التي قد تؤثر على هذه المنطقة قبل سواها، نظرا لرقتها وحساسيتها العالية. ومن تلك الأسباب: إهمال تنظيف البشرة جيداً وبشكل يومي بمنظف خاص بهذه المنطقة، والإخلال في نظام العناية اليومي إضافة إلى عدم توازن النظام الغذائي المعتمد.

العناية المبكرة اليومية

يجب أن تبدأ العناية بالمنطقة الرقيقة المحيطة بالعينين من عمر مبكر، لتتحول إلى جزء من برنامج العناية اليومي بدءا من العشرينات. فمن شأن ذلك أن يضمن تأمين الرطوبة اللازمة لهذه المنطقة التي سرعان ما تفقد رونقها وتظهر عليها آثار التعب مع التعرض للشمس وعدم الحصول على كفايتنا من النوم.

ظهور الهالات السوداء

ينتج ظهور هذه الهالات عن قلة ساعات النوم وسوء النظام الغذائي، فمنطقة العينين حساسة وسريعة التأثير بالعوامل الخارجية. فلابد من ترطيبها وشرب السوائل باستمرار، والتقليل من تناول المشروبات المنبهة مثل الشاي والقهوة. ويبقى أهم ما في الأمر، الاهتمام بأخذ قسط كافٍ من النوم في الليل وتجنب السهر لفترات طويلة.

الدور الذي يلعبه النظام الغذائي في الوقاية من الهالات الداكنة دور أساسي في هذا المجال. ركّزي على تناول الفاكهة والخضار الطازج، وأكثري من شرب الماء في الفترة الممتدة بين الإفطار والسحور، فهذه العوامل مهمة للحفاظ على نضارة وشباب هذه المنطقة الحسّاسة في الوجه.

العناية حسب العمر

إن اختيار المستحضرات المناسبة للعناية بمحيط العينين يساهم في الوقاية من هذه المشكلة. فلابد من اختيار كريم أو جل خفيف، يكون غنياً بمكونات تشد البشرة وتنشط الدورة الدموية في هذه المنطقة. والأفضل أن يتم اختيار كريم محيط العينين حسب الفئة العمرية، فكل فئة عمرية تحتاج إلى مكونات مختلفة وعناية خاصة حسب احتياجاتها.

أساليب العلاج الأولية

عند ظهور مشكلة الهالات الداكنة، يجب الإسراع في التحكم بها، وعدم إهمالها حتى لا تتفاقم ويصبح حلها أكثر صعوبة. فالبدء من الداخل بنظام غذائي صحي ومن الخارج باختيار الكريم المناسب للعمر، حيث يعمل كل منهما على إتمام وإكمال مهمة الآخر.

إخفاؤها بمستحضرات التجميل

الأفضل أن يتم اختيار خافي العيوب بلون قريب من لون البشرة للحصول على نتيجة طبيعيّة في هذا المجال. ولكن للأسف هذا ما تخطئ به معظم السيدات حيث يخترن ألوانا فاتحة أكثر من اللازم فيحصلن على نتائج عكسية إذ يتحول لون الهالات إلى رمادي غامق.

كما أن الحل الأمثل في هذا المجال يكون باختيار كونسيلير بلون مقارب للون البشرة مزود بعناصر عاكسة للضوء، كما يمكن استخدام خدع ماكياج بسيطة لتركيز الانتباه على مناطق الوجه الأخرى مثل الشفاه دون التركيز على العيون في هذه الفترة وإلا فإنك تلفتين الانتباه إليها.

مشاكل واردة الحدوث

التجاعيد والخطوط الرفيعة من أبرز المشاكل التي تظهر على هذه المنطقة. وهي تظهر بسرعة ولكن قد لا تكون لافتة في البداية. وهنا يأتي دور كريمات الترطيب التي تحتوي على مغذيات. ومنها اختيار كريم نهار بصيغة رقيقة، على أن يكون مزوداً بعامل حماية من أشعة الشمس. أما في المساء، الأولى الاستعانة بمستحضر عناية بصيغة الجل لتخفيف الانتفاخ ولشد البشرة. ومن الأفضل البدء باستعمال هذه المستحضرات قبل أن تظهر المشكلة أساسا لتجنب حدوثها.