تواصل كشافة وزارة التعليم وبمشاركة أكثر من 2500 كشاف وطالب وطالبة خدماتهم التطوعية في مكة المكرمة والمدينة المنورة ومطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة، عبر مراكز الخدمة والبرامج التطوعية (بادر، إيثار، ولبيك).

2500 كشاف أ

وضح مدير إدارة النشاط الكشفي بوزارة التعليم مجدي الصبيحي، أن الأيام الماضية من شهر رمضان المبارك شهدت مشاركة 2500 كشاف وطالب وطالبة بأكثر من 160 ألف ساعة تطوعية في خدمة المعتمرين والزوار في الحرمين الشريفين ومطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة، من خلال مركز «بادر» للأعمال التطوعية في تعليم مكة المكرمة، ومركز «إيثار» الكشفي في تعليم المدينة المنورة، وبرنامج «لبيك» الكشفي في مطار الملك عبدالعزيز الدولي بتعليم جدة، وذلك ضمن البرامج المعتمدة من وكالة الوزارة للتعليم العام ممثلة في الإدارة العامة للنشاط «الطلابي - الكشفي».

أعمال تطوعية

أضاف الصبيحي، أن الطلاب والكشافة في مركز «بادر» للأعمال التطوعية في تعليم مكة المكرمة والبالغ عددهم أكثر من 2200 كشاف وطالب، أرشدوا ووجهوا أكثر من 243 ألف معتمر ومصل من أول أيام رمضان وحتى أول من أمس، في حين ساهموا بإيصال 20 ألف معتمر عبر دفع العربات الفردية، وتم إيصال 316 ألف معتمر وزائر عبر عربات الجولف، فيما تم توزيع 44 ألف وجبة لإفطار الصائمين، وأكثر من 64 ألف عبوة تمر للمعتمرين والمصلين، وغيرها من الخدمات التي استفاد منها قرابة 688 ألف معتمر ومصل في الحرم المكي الشريف وساحاته والجهات الأخرى، بساعات عمل تجاوزت 118 ألف ساعة عمل يومية. وأشار الصبيحي، أن أكثر من 220 طالبا وكشافا في مركز «إيثار» الكشفي في تعليم المدينة المنورة قدموا أكثر من 26 ألف ساعة عمل ساهموا فيها بتسهيل حركة الزوار وتنقلهم باستخدام عربات مجهزه تنقلهم من المسجد النبوي إلى مقرات سكنهم أو مركباتهم، بالإضافة لمساعدة رجال المرور والمشاة وإرشاد التائهين مع مراكز الإرشاد التابعة لوزارة الحج، ومساعدة كبار السن والعجزة وذوي الاحتياجات الخاصة، وسقيا المياه وتوزيع الوجبات، وغيرها من الخدمات في المسجد النبوي الشريف.