اختتمت دورة غرفة جازان الرياضية الثانية، على ملعب مدينة الملك فيصل الرياضية بجازان، بحضور وكيل إمارة منطقة جازان للشؤون التنموية خالد القصيبي، ورئيس مكتب هيئة الرياضة بجازان إبراهيم الرياني، ومسؤولي الغرفة التجارية، وشخصيات رياضية، وجماهير غفيرة.

كرنفال رياضي

اشتمل الحفل الختامي لدورة غرفة جازان على كرنفال رياضي مميز، وعرض ضخم للألعاب النارية، والليزر، وأهازيج رياضية، وتكريم المتميزين، والجهات الداعمة والمشاركة، وبلغت قيمة كأس الدورة الذي تم صناعته للدورة مبلغ 15 ألف ريال، ووزنه 4 آلاف، وطوله 50 سم، وعرضه 24 سم، وتتويج البطل على الطريقة العالمية.

تتويج الشروق

توج وكيل إمارة منطقة جازان للشؤون التنموية خالد القصيبي، فريق الشروق ببطولة غرفة جازان الرياضية الثانية، بعد تغلبه في المباراة النهائية على فريق الراقي بنتيجة 3/1، تقدم الشروق بهدف السبق، ثم عادل الراقي النتيجة، وفي الشوط الثاني عزز الشروق تفوقه بتسجيل هدفين، لينتهي اللقاء بفوز مستحق للشروق، الذي عوض خسارته للقب الموسم الماضي، بالتتويج هذا الموسم، وتفوقه على 32 فريقا مشاركا بالبطولة، وحصل الشروق على كأس البطولة، ومبلغ 15 ألف ريال، والراقي على مبلغ 5 آلاف ريال، والميداليات الفضية، وحصل أفضل لاعب بالبطولة لاعب الكواكب ولي أبوزية، وجائزة الهداف للاعب عبدالله حضريتي من الشروق، وأفضل لاعب واعد من نصيب عبدالله شامي لاعب الأرجنتين، وأفضل حارس لأحمد القبي من الشروق، والفريق المثالي لفريق العربي.

اهتمام كبير

أكدت غرفة جازان أن البطولة تحظى باهتمام أمير منطقة جازان الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز، ونائبه الأمير محمد بن عبدالعزيز، مشيرة إلى أنها تتميز بنشر رسائل توعوية لاستثمار أوقات الشباب بما ينفعهم، وإبراز الدور المجتمعي، والتعريف بدور القطاع الخاص، ومجتمع الأعمال، واهتمامهم بالرياضة والشباب، وتنشيط الحركة الرياضية بالمنطقة، وتسويق الإمكانات الكبيرة للشباب بالمنطقة، ومايتمتعون به من خبرة عالية لتمثيل أندية الوطن، مشيدة بنجاح البطولة في نسختها الثانية، وتميزها بتنوع الجوائز، وشروط وقوانين، والأنظمة المحددة للمشاركة.

- البطولة تحظى باهتمام ودعم أمير جازان ونائبه

- الشروق بطل الدورة الثانية

- عروض نارية وليزر شهدها النهائي

- 15 ألف ريال قيمة الكأس