تمكنت حملة «سعادة أهالينا 2019»، التي تنظمها برامج البنك الأهلي للمسؤولية المجتمعية، من توزيع سلال غذائية على الأسر المتعففة بالرياض وجدة والدمام، خلال الأيام الأولى من شهر رمضان المبارك في إطار مسؤولية البنك المجتمعية، ضمن مبادرات برامج «أهالينا».

وتهدف الحملة إلى إدخال السعادة على فئات متعددة من شرائح المجتمع، والتي تزامنت بانطلاقها مع بداية الشهر الفضيل، حيث تشتمل على حزمة متنوعة من الأنشطة التطوعية تتلاءم مع طبيعة شهر رمضان بمختلف مدن المملكة، منها توزيع سلال غذائية على مئات الأسر المتعففة، بالإضافة لتقديم وجبات السحور لعمال النظافة وحراس العمائر، وإقامة حفلات إفطار جماعي للأيتام وكبار السن، علاوة على حملات تنظيف المساجد وتعطيرها.

وتتواصل المبادرة بالمدن الثلاث بالتعاون مع عدد من المؤسسات والجمعيات الخيرية، كمؤسسة إخاء لرعاية الأيتام بالرياض، وجمعية أصدقاء المجتمع بجدة، ودار الخير فرع جمعية البر بالمنطقة الشرقية، لتساهم جميعها بتحقيق الأهداف المرجوة من المبادرة وهي إضفاء السعادة على الشرائح الاجتماعية المستهدفة.

وقالت رئيس دائرة المسؤولية المجتمعية بسمة الجوهري: «تُعد «سعادة أهالينا» تأكيدا على مضي البنك قدما في تفاعله مع المجتمع، والقيام بدوره تجاه الوطن والمواطن.