يتنافس عدد من المرشحين لخلافة تيريزا ماي على منصبي زعامة حزب المحافظين، ورئاسة مجلس الوزراء البريطاني، وذلك في التصويت الذي سوف يبدأ غدا.

وسيقوم المشرعون المحافظون بتضييق المجال على الخيارات إلى اثنين، هما من سيطرحان للتصويت على عامة أعضاء الحزب على مستوى البلاد.

وقالت مصادر إن بوريس جونسون عزز مكانته في المركز الأول في السباق ليصبح رئيس وزراء بريطانيا المقبل، وذلك من خلال الحصول على دعم من المشرعين البارزين المؤيدين لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.


وفي استطلاع للرأي أجراه بعض نواب حزب المحافظين يوم الإثنين الماضي، حصل جونسون على ما يقرب من ضعف أصوات أقرب منافسيه.