كشفت مصادر عدلية لـ«الوطن» أن وزارة العدل سمحت باستخراج صكوك ولاية لمن لا يدرك إدراكا عقليا، نتيجة التقدم في العمر أو إصابته بأحد الأمراض التي تفقد الشخص القدرة على التميز أو إدارة أموره الشخصية، وخاصة ممن يصاب بمرض الزهايمر أو ممن تقدم به العمر، على أن يتم استخراج هذه الصكوك وفق 5 اشتراطات وضوابط لا بد أن تطبق على من يولى عليهم.

تقرير طبي

أكد المحامي عاصم الملا أن صكوك الولاية على المرضى وفاقدي الأهلية ومن أصيب بمرض الزهايمر تكون حسب الأنظمة المتبعة، بحيث لا بد من إحضار تقرير طبي يثبت حالة الشخص المرضية ونوعية الإصابة، لافتا إلى أن البعض لا يكون لديه القدرة على الإدراك العقلي، أو يكون الفرد مصابا بمرض الزهايمر، وهنا يتم عرض التقرير وتقديمه إلى محكمة الأحوال الشخصية حسب منطقة الفرد، وبعد توفر كافة الشروط يتم إحضار الولي وإصدار صك ولاية له على المريض.

عزل المقصر

أضاف الملا أن من ضمن الشروط التي لا بد أن تتوفر في الولي أن يكون عاقلا بالغ مسلما لديه القدرة والكفاية على تدبير شؤون المولى عليه من الناحية الشخصية والمالية، حيث يتم التعيين عن طريق القاضي في محكمة الأحوال الشخصية. وأشار إلى أنه من سماحة الأنظمة ويسرها أنها تراقب الولي وفي حالة ورد بلاغ عن تقصير ومن يثبت تقصيره يتم عزله أو تعين ولي آخر معه، وفي حالة أن ثبت خيانة لولي باستغلال أموال المولى عليهم يتم عزله مباشرة ومحاسبته، وذلك باعتبار أن هذا خيانة للأمانة التي أعطيت له.

260 صك ولاية

كشف المؤشر العدلي لوزارة أن عدد صكوك الولاية خلال 10 شهور من عام 1440 بلغت 260 صك ولاية، وكانت في منطقة مكة المكرمة 210 صكوك ولاية، بينما بلغت في المنطقة الشرقية 22 صكا، وفي منطقة القصيم 10 صكوك، وبلغت في المدينة المنورة 8 صكوك، وسجلت منطقة عسير 5 صكوك، في الوقت الذي بلغت بمنطقة الرياض 4 صكوك، ونجران كانت الأقل بين المناطق مسجلة صكا واحدا، وخلت كل من منطقة تبوك، وحائل، الحدود الشمالية، جازان، والباحة من صكوك الولاية منذ بداية العام الحالي.

شروط وضوابط صكوك الولاية على مرضى الزهايمر

1- أن الولي يكون بالغا عاقلا مسلما

2- لديه القدرة والكفاية على تدبير شؤون المريض

3- يتم تعيين الولي عن طريق محكمة الأحوال الشخصية أو المحكمة العامة

4- في حالة التقصير يتم تعيين ولي آخر معه

5- في حالة خيانة الأمانة يتم عزل الولي ومحاسبته