أكد مدير إدارة محطة توليد كهرباء جنوب جدة، المهندس ياسر مقبول، وجود 4 طالبات سعوديات من قسم الهندسة الكهربائية بجامعة عفّت، يتدربن حاليا داخل محطات توليد الكهرباء، بناء على الاتفاقية الموقعة مع الجامعة.

وجاء ذلك، خلال لقائه الإعلاميين، أمس، بمحطة توليد جنوب جدة البخارية، والتي تعد واحدة من أحدث محطات التوليد في المنطقة، لما تمتلكه من إمكانات لوجستية هائلة، تتمثل في إنشاء رصيف بحري بطول 3.3 كلم داخل البحر، ليتمكن من استقبال سفينتين محملتين بالوقود الثقيل في الوقت نفسه، إضافة إلى محطة لتحلية المياه، و7 خزانات لأنواع المياه المختلفة.

6 خزانات

تحوي المحطة 6 خزانات وقود بسعة 120 ألف طن لكل خزان. وبيّنت الشركة السعودية للكهرباء «أن الطاقة الإجمالية للمحطة، التي تعمل للمرة الأولى في المملكة بتقنية»فوق الحرجة Super Critical«لتشغيل غلايات المحطة، البالغ عددها 4 غلايات، 2892 ميجاواط، بتكلفة إجمالية بلغت 11.9 مليار ريال».

وأضافت الشركة، «بفضل هذه التقنيات الحديثة فإن محطة توليد جدة البخارية تنجح سنويا في توفير 2.0 مليون برميل، وهو جزء من توجه»السعودية للكهرباء«في سعيها إلى خفض الاعتماد على النفط، والحفاظ على البيئة، ضمن رؤية المملكة 2030».

وكان مشروع محطة جنوب جدة البخارية، قد اختير من بين أفضل 100 مشروع للبنية التحتية في العالم، من منظمة CG/LA Infrastructure للبنية التحتية في الولايات المتحدة الأميركية.

كوادر وطنية

لفتت الشركة إلى أنه يتم تشغيل المحطة، التي دخلت الخدمة للمرة الأول في 2016، بأيد وكوادر وطنية مدربة من مهندسين وفنيين، إذ تبلغ نسبة توطين الوظائف فيها 87%، وأكدت أن ذلك يُعدّ جزءًا من جهود الشركة في توطين الوظائف على مدار السنوات الماضية، بعد أن وصلت نسبة التوطين إلى أكثر من 92%.