ناقشت الهيئة العامة للصناعات العسكرية مع قادة الشركات العالمية الرائدة في مجال التصنيع العسكري المشاركة في معرض باريس الجوي، العديد من الموضوعات التي تصدرتها برامج توطين الصناعات العسكرية، والدور الرائد الذي تضطلع به الهيئة العامة للصناعات العسكرية، والأهمية التي تمثلها عملية التوطين ضمن برامج رؤية المملكة 2030.

والتقى محافظ الهيئة العامة للصناعات العسكرية المهندس أحمد بن عبدالعزيز العوهلي، مسؤولي وقادة كلٍ من مجموعة «تاليس» (Thales Group)، و«إيرباص» (Airbus)، و«بوينج» للدفاع والفضاء والأمن (Boeing Defense, Space & Security)، و«لوكهيد مارتن» (Lockheed Martin)، و«رايثيون» (Raytheon)، إضافة إلى هيئات حكومية وعدة شركات أخرى.

وأكد العوهلي أهمية هذه الاجتماعات التي عُقدت على هامش فعاليات المعرض، مبينا أن النتائج التي خلُصت إليها الاجتماعات مع كبرى الشركات والمؤسسات العالمية كانت إيجابية ومثمرة.

خطط إستراتيجية

نوّه العوهلي بالمشاركة السعودية في هذا المعرض الكبير والمتخصّص، مشيراً إلى أن ما تم التوصل إليه ضمن الشراكات التي أبرمت سيكون له دوره الكبير في دفع الخطط الإستراتيجية التي تعمل عليها الهيئة للنهوض بهذا القطاع الحيوي المهم، مؤكدًا أن هذه الشراكات ستسهم في تطوير مجالات الصناعات العسكرية.

وزار محافظ الهيئة والوفد المرافق خلال وجودهم بفرنسا حوض صناعة السفن العسكرية التابع لمجموعة نافال في مدينة لوريان، ووقفوا خلال الزيارة على الأنظمة الدفاعية البحرية، واستمعوا إلى شرح مفصل عن النظم الدفاعية لمنصات الدفاعات البحرية التي تقوم بتصنيعها مجموعة نافال.

أولويات وطنية

يذكر أن الهيئة العامة للصناعات العسكرية GAMI تعمل من أجل توطين الصناعة، وترسيخ الدور المهم للهيئة وتحقيق الأولويات الوطنية الرئيسة المتمثلة في رفع الجاهزية العسكرية، وتعزيز الاستقلالية الإستراتيجية، وتعزيز التشغيل المشترك بين الجهات الأمنية والعسكرية كافة، وتطوير قطاع صناعات عسكرية محلية مستدام، ورفع الشفافية وكفاءة الإنفاق.

معرض باريس الجوي 2019

- يعدّ الأكبر من نوعه على مستوى العالم

- يقام في مطار لو بورجيه بالعاصمة الفرنسية

- يقام خلال الفترة من 17 - 23 يونيو

شركات جرى التباحث معها

1- Thales Group

2- Airbus

3- Boeing Defense, Space & Security

4- Lockheed Martin

5- Raytheon