تخطط الشركة السعودية للصناعات العسكرية «SAMI» المملوكة لصندوق الاستثمارات العامة، لاستثمار مليارات الدولارات في ما يتراوح بين 25 إلى 30 مشروعا مشتركا على مدار الأعوام القليلة المقبلة، وذلك لبناء قدراتها في صناعة أحواض السفن وخطوط تجميع الطائرات والبنيات العسكرية الأخرى، وذلك وفقا لما أكدته الشركة في تصريحات لصحيفة The National. وحددت الشركة مبلغ 10 مليارات دولار (30.75 مليار ريال) كحجم لمبيعاتها بحلول العام 2025.

توطين الإنفاق

فيما تطمح الشركة إلى توطين 50 % من الإنفاق العسكري وعدم الاعتماد على آلية استيراد الأسلحة الأجنبية وتخفيض التكلفة، يعد مشروع إنتاج مكونات الطائرات في المملكة جزءا من خطط الشركة الرائدة لتطوير صناعة الطائرات محلية الصنع، وسيتم إدارة وتشغيل خط الإنتاج من قبل المهندسين والفنيين السعوديين.

وكانت الشركة وقعت قبل أيام مذكرة اتفاق مع شركة فيجيك أيرو Figeac Aéro إحدى شركات الطيران الفرنسية ذات الطراز العالمي والمتخصصة في تصنيع الأجزاء الهيكلية والدقيقة وأجزاء المحركات من السبائك الخفيفة والمعادن الصلبة.

ووقعت المذكرة في معرض باريس الجوي، الحدث الدولي المتخصص في مجال الطيران والفضاء والأكبر من نوعه على مستوى العالم، الذي يقام في مطار لو بورجيه في العاصمة الفرنسية.

هياكل الطيران

تضمنت مذكرة الاتفاق إنشاء مشروع مشترك بين شركة SAMI وشركة Figeac Aéro يقضي ببناء منشأة في السعودية لتصنيع هياكل الطيران المعدنية، فيما ستمتلك شركة SAMI أغلبية الأسهم في الكيان الجديد، الذي سيقوم بتنفيذ العقود المتعلقة بتصنيع المكونات المعدنية للطيران العسكري والتجاري، إذ من المقرر أن يستمر المشروع لمدة عامين ونصف، وسيتم إدارة وتشغيل المنشأة الجديدة، في موقعها إما في الرياض وإما في جدة. وتشمل الأنشطة التي سيتم تنفيذها في المنشأة عمليات التشغيل الآلي مثل أعمال الصفائح المعدنية، وعمليات المعالجة السطحية، وأعمال التجميع الفرعية، لتسليم البضائع بشكلها النهائي إلى العملاء.

وستستفيد هذه المنشأة من المؤهلات والتراخيص في مجال الطيران لتوفير قطع الغيار، التي تشمل أجزاء أجنحة الطائرات التجارية المصنوعة من التيتانيوم. إضافة إلى ذلك، سيدعم البرنامج المشاريع المشتركة الأخرى التابعة لشركة SAMI بهدف تعزيز عملية توطين الصناعات العسكرية، وفقا لرؤية المملكة 2030.

مذكرة الاتفاق مع Figeac Aéro

إنشاء مشروع مشترك لتصنيع هياكل الطيران المعدنية

تمتلك SAMI غالبية الأسهم في الكيان الجديد

يستمر المشروع لمدة عامين ونصف

تعزيز القدرات تماشيًا مع أهداف رؤية 2030

تطوير القدرات التصنيعية وبناء صناعة طيران خاصة

توفير قطع الغيار من التيتانيوم لأجنحة الطائرات التجارية

تعزيز توطين الصناعات العسكري