دعا الرئيس الصيني شي جين بينج كافة الأطراف في نزاع الخليج إلى ضبط النفس، وقال أمس خلال لقاء مع الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو جوتيريش، على هامش قمة مجموعة العشرين في أوساكا إن الوضع «حرج للغاية».

وأضاف «منطقة الخليج في مفترق طرق بين الحرب والسلام»، مضيفا أن الصين تقف دائما في صف السلام، و»ترفض الحرب».

وتزايدت التوترات مع إيران خلال الأسابيع الماضية على نحو أثار مخاوف كبيرة من اندلاع نزاع عسكري. وبلغت التوترات ذروتها هذا الشهر عندما تم الهجوم على ناقلتي نفط في خليج عمان في ظروف غامضة.


وتحمل الولايات المتحدة والسعودية إيران مسؤولية هذا الهجوم، وقصفت إيران قبل نحو أسبوع طائرة مسيرة أميركية كانت تحلق فوق المجال الدولي حسب الولايات المتحدة الأميركية.