بدأ القطاع الصحي في دبي بإدخال تقنية جديدة، وهي الأحدث في العالم، لتصوير الأعضاء الداخلية للجسم وتشخيص الأمراض بالذكاء الاصطناعي.

وقال متخصصون إن التقنية الجديدة تختصر زمن تصوير أعضاء الجسم ليصبح 4 دقائق، في حين كان يستغرق الأمر نحو ساعة سابقا.

ونشرت صحف إماراتية اليوم السبت أن هذه التقنية تسمح بتصوير حالات مرضية، كان يصعب خضوعها للتصوير الإشعاعي سابقا، مثل حالات عدم انتظام ضربات القلب.

وقال الدكتور مهيمن عبد الغني الرئيس التنفيذي لمستشفى الزهراء بدبي إن التقنية الجديدة، هي جهاز للتصوير بالرنين المغناطيسي عالي الجودة.