جذب موسم جدة التاريخية منذ بداية شهر يونيو الزوار والسكان على حد سواء. حيث يضم مجموعة كبيرة من الأعمال والعروض الثقافية، والتي توفر لكل شخص ما يناسبه. كل ذلك يبدأ عند بداية حي البلد - بيت البلد، الذي تأسس منذ أكثر من 170 عامًا ويتميز ببنائه الفريد وواجهته المذهلة، الآن وبعد أن تم ترميمه أصبح هذا المبنى مركزا للزوار فيعرض التراث الثري لمدينة جدة، تحت رعاية وإشراف وزارة الثقافة.

وكذلك يوجد مقر القنصل البريطاني القديم الذي يضم مصنوعات فنية وتاريخية وصورا فوتوغرافية ولوحات جميعها تصور تاريخ جدة.

ويضم بيت البلد قاعات خاصة لكبار الشخصيات، وغرفًا مزودة بشاشات تفاعلية تتيح للزوار معرفة المزيد عن المنطقة التاريخية والمناطق المحيطة بها. ويمكن للمرء مشاهدة الصور التفصيلية التي توضح الحضارة القديمة والحديثة والمعالم الهامة التي يجب زيارتها.