تعتبر التقنيات الحديثة في عالم التصوير وسيلة هامة في حياة عدد من المصورين، إذ تمكنهم من خلق عالم افتراضي وأخذ صور جميلة في مختلف الظروف، وأحيانا دون عناء الخروج من البيت والبحث عن المناظر الجميلة. ويعد المصور الإسباني جوردي بويج من بين المصورين الذين قرروا الابتعاد عن الحداثة وابتكار طرق بسيطة وبوسائل بدائية الحصول على صور رائعة تستهوي اهتمام الآلاف من المشاهدين.

الحيل الإبداعية

هناك العديد من الطرق والحيل التي يمكن للمصور استخدامها مع المنظور للحصول من زاوية اللقطة إلى الإطار وصولا إلى الأشياء البسيطة التي يفضلها المصور في أعماله.

ويعتمد بويج في أعماله على العديد من الحيل الإبداعية للحصول على صور رائعة باستخدام وسائل بسيطة مختارة تناسب العمل الذي يوجد في مخيلة المصور. وأكد أنه لا يحتاج إلى معدات الإضاءة المتطورة، فأعماله يكفيها وجود إضاءة وإنارة الشوارع.

فالاختراعات البسيطة والفعالة هي بالتأكيد مصدر إلهام للمصورين الهواة، فهي تجعلنا نريد أن نلتقط أي شيء يمكننا وضعه على أيدينا حتى زجاجة بلاستيكية بسيطة يمكن أن تقدم بعض النتائج الرائعة.

فالمصور بويج تمكن من التقاط صور في دقة الروعة باستخدام وسائل بسيطة لم تكن يوما في مخيلة الشخص البسيط. فلا أحد كان يظن أنه يمكن استخدام المكرونة والقوارير البلاستكية وأدوات التنظيف المنزلية للحصول على صور ثلاثية الأبعاد رائعة.

الأعمال الراقية التي يقدمها المصور بويج لاقت رواجا كبيرا، إذ وصل عدد المشاهدات على صفتحه في «instagram» إلى أكثر من 250 ألف مشاهدة.