أنقذت السعودية ناقلة نفط إيرانية كانت تعرضت لعطل في المحرك، خلال إبحارها في البحر الأحمر، واقتادتها حينها إلى أقرب مرفأ في ميناء جدة في أواخر أبريل الماضي، من أجل إجراء إصلاحات واتخاذ التدابير اللازمة، وسمحت للسلطات الإيرانية بتسلمها بعد إصلاحها.

زعم طهران

غير أن طهران زعمت أمس أن السعودية أفرجت السبت عن ناقلة نفط إيرانية كانت أجبرت على الرسو في ميناء جدة السعودي في أواخر أبريل بعد مشكلة فنية، وفي تناقض واضح، اعترفت إيران عبر وكالة أنبائها الرسمية أن السفينة «أجبرت» على الرسو في جدة للقيام بتصليحات بعد إصابتها بـ«عطل في المحرك» خلال إبحارها في البحر الأحمر.

إيران تشكر السعودية

وبخلاف ذلك، نقلت وكالة أنباء فارس الإيرانية شبه الرسمية عن عباس موسوي المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية قوله إن إيران قالت أمس إنها تثمن جهود المملكة في إعادة سفينة إيرانية كانت قد رست في ميناء جدة في مايو الماضي.

الحقيقة الحالية

خارجية إيران تقدم الشكر للمملكة على العودة الآمنة للناقلة

السعودية أجبرت الناقلة على الرسو في ميناء جدة

السعودية تحتجز الناقلة وتمنع مغادرتها

الاحتجاز بسبب خلاف على دفع تكاليف الإصلاح

تزييفات سابقة