أوضحت وزارة الصحة، أن الطبيب (متخصص في الأشعة)، الذي ظهر في الفيديو خلال تأدية عمله، قد وصلت لديه حالات حرجة ناجمة عن حادث مروري تتطلب التشخيص العاجل لإنقاذهم. وفي هذه الأثناء قام مرافق أحد المرضى الذين ينتظرون دورهم، ولم تكن حالتهم حرجة بالتهجم على الطبيب لفظيا، ومحاولة الاعتداء عليه رغم التوضيح له بأن الأولوية للحالات الحرجة. وعند ذلك توجهت الممرضة لاستدعاء الأمن، ولكن بعد تراجع المرافق أبلغها الطبيب وبشكل عاجل جدا بالعودة، لتساعده على إكمال تشخيص المصابين. كما أكدت نتائج التحقيق عدم وجود أي خلاف بين الممرضة والطبيب حسب أقوال الممرضة. وقد تم إحالة المرافق للنيابة العامة بسبب محاولة الاعتداء على الطبيب.

يذكر أن الشؤون الصحية في عسير، وجهت في وقت سابق، بالتحقيق في مقطع فيديو تم تداوله في مواقع التواصل الاجتماعي، بين ممرضة وأخصائي، في قسم الأشعة بمستشفى محايل العام، ويظهر فيه ارتفاع صوت الأخصائي، وتوجيهه تعنيفا كلاميا بحق الممرضة، ووعدت الشؤون الصحية بعسير باتخاذ الإجراءات النظامية في ذلك، وذكر محافظ محايل المكلف، علي الفلقي، في حينه "أن المعنين في إدارة المستشفى ومدير عام الشؤون الصحية بعسير يتابعون الموضوع، وهو محل اهتمام الجميع".