أطلقت غرفة أبها ملتقى توظيف المرأة بعسير بالتعاون مع المجلس التنسيقي لعمل المرأة بمجلس الغرف السعودية، ومشاركة وزارة العمل والتنمية الاجتماعية ومركز طاقات أبها وصندوق التنمية البشرية «هدف»، وبرنامج «ريادة»، واللجنة الصحية بالغرفة.

وأكدت الغرفة على رسم مسار مهني لكل شاب وشابة، على أساس الأداء ومستوى الخبرات التي يمتلكها، وتلك التي يكتسبها، بحيث يساهم ذلك في ترقيته وتطويره مهنيا.

تدريب السعوديات

قالت عضو مجلس إدارة غرفة أبها وعضو المجلس التنسيقي لعمل المرأة فاطمة جبران آل زاهر إن «غرفة أبها تدعم عمل المرأة، من خلال تهيئة فرص إعداد السعوديات وتأهيلهن وتدريبهن للعمل في العديد من الأنشطة والمجالات، وتوفير الدعم المادي والمعنوي لهن، بمشاركة الجهات ذات العلاقة، لذلك سعت الغرفة لزيادة مساهمة المرأة السعودية في سوق العمل الوطنية، بما يكفل توطين الأيدي النسائية العاملة، وتوفير فرص عمل جديدة للمرأة بالمنطقة».

وأبانت رئيسة المجلس التنسيقي لعمل المرأة الدكتورة أحلام خوندنه أن «المجلس التنسيقي تأسس بقرار من مجلس الوزراء العام 1425هـ – 2004م، والقاضي بتكليف مجلس الغرف بتشكيل لجنة نسائية من ذوات الخبرة والكفاية، تتولى التنسيق مع الجهات ذات العلاقة لتشجيع منشآت القطاع الأهلي على إيجاد أنشطة ومجالات عمل للمرأة السعودية، معددة أهداف المجلس وآلياته واستراتيجيته ومبادرته الحالية والمستقبلية».

مسار مهني

أوضح رئيس مجلس إدارة غرفة أبها حسن بن معجب الحويزي إلى أن «غرفة أبها تسعى وبالتعاون مع المجلس التنسيقي لعمل المرأة بمجلس الغرف السعودية، لتقديم كافة أنواع التدريب وتوطين الوظائف للمرأة بعسير، مع الأخذ في الاعتبار المستجدات المتواصلة، التي تحتاج إلى مزيد من البذل والعطاء، خصوصا في هذه الفترة التي تشهد تغيرات كثيرة بسوق العمل، حتى تتوافق مع متطلبات هذا العصر، وتوسع المجتمع وتعدد احتياجاته».

وأضاف أن «استراتيجية التوظيف المستهدفة يجب أن ترفع أداء الشباب والشابات طالبي العمل، من خلال تنمية الموارد البشرية، وتشجيع التعليم والتأهيل الدائميْن لقوة العمل، والتنسيق المهني بين إدارة التدريب والتوطين بها وسوق العمل، وتشجيع التوسع في تدريب الشباب والشابات في شتى المجالات»، مؤكدا حرص الغرفة على رسم مسار مهني لكل شاب وشابة على أساس الأداء ومستوى الخبرات التي يمتلكها وتلك التي يكتسبها، بحيث يساهم ذلك في ترقيته وتطويره مهنيا.

وأكد الحويزي أن مركز التوطين بالغرفة متخصص في توفير الوظائف والأعمال لشباب وشابات المنطقة، حيث يتم إجراء مقابلات شخصية عديدة من قبل طالبات العمل بالشركات الوطنية بالمركز الرئيسي، لإلحاقهن بالعمل بهذه الشركات من خلال عملية توطين الوظائف.