رعى أمير منطقة عسير الأمير تركي بن طلال، المباراة النهائية لبطولة مونديال أمانة منطقة عسير لكرة القدم في نسختها الثالثة أول من أمس الثلاثاء، على ملعب المشهد بمدينة أبها، والتي جمعت بين فريقي المشاهير وغرناطة، وذلك بحضور أمين منطقة عسير وليد الحميدي وعدد من مديري الإدارات الحكومية والمسؤولين بالمنطقة. وتوج باللقب فريق المشاهير، بعد أن كسب المباراة بركلات الترجيح 4 /‏‏3.

أنشطة الشباب

قال الحميدي «إن رعاية الأمير تركي بن طلال للمباراة النهائية تعكس الاهتمام الذي يوليه لأنشطة الشباب، خصوصا أن الأمانة تعدهم أحد الفئات المهمة في المجتمع من خلال مبادراتها المختلفة والمنوعة بما فيها النشاط الرياضي، الذي يمارس في الساحات البلدية المنتشرة في أحياء منطقة عسير، والتي تعتبر كأحد برامج الأنسنة، التي تعزز الاهتمام بالإنسان والمكان تفعيلا للرؤية الشاملة لفئات الشباب الغالية، وتعزيز الترابط الاجتماعي والمعرفي». مثمنا رعاية وتشريف أمير منطقة عسير للحفل الختامي للبطولة، وحرصه على تقديم كل ما يحتاج إليه شباب منطقة عسير.

1500 لاعب

أكد أمين منطة عسير أن البطولة تقام للعام الثالث، ويشارك فيها أكثر من 1500 لاعب يمثلون 64 فريقا، مضيفا أن البطولة أدارها 20 حكما معتمدا من هيئة الرياضة.

وأشار إلى أن الفرق الثلاثة الأولى قد حصلت على مبالغ مالية وجوائز، إضافة إلى جوائز أفضل لاعب، وأفضل حارس في البطولة.

وأكد أن البطولة كان هدفها التنافس الرياضي الإيجابي، والتي أقيمت بنظام خروج المغلوب، تحت إشراف مشرفين متخصصين في الجانب الرياضي من الهيئة العامة للرياضة. يذكر أنه أقيم أوبريت مسك الختام بين شوطي المباراة، فيما فاز لاعب فريق عميد حسوة، محمد بكري بجائزة أفضل لاعب، ونال جائزة أفضل حارس فيصل الشهراني من المشاهير، وجائزة هداف الدورة كانت من نصيب مشاري الجمعان من فريق غرناطة، ونال جائزة الفريق المثالي نجمة الخميس.

ـ 1500 لاعب مثلوا 64 فريقا في البطولة

ـ 20 حكما أداروا المباريات

ـ جوائز مالية قيمة للفرق الثلاثة الأوائل

ـ محمد بكري لاعب عميد حسوة أفضل لاعب