تدرس الهيئة العامة للطيران المدني إنشاء صالة جديدة تابعة لمطار الملك خالد الدولي، حيث طرحت الهيئة مناقصة عبر المنصة الإلكترونية للخدمات المالية الحكومية "اعتماد"، دعت خلالها الشركات والمكاتب الهندسية المتخصصة للمشاركة في عملية التأهيل المسبق، لتقديم خدمات إعداد الاستراتيجية والمخططات والتصاميم المعمارية لإنشاء الصالة الجديدة، والتي ستكون في حال الاعتماد النهائي للمشروع.

مرحلة الدراسة

تواصلت "الوطن" مع الهيئة العامة للطيران المدني من خلال المتحدث الرسمي، للحصول على تفاصيل أكثر حول المشروع، والذي أكد بدوره أن الإعلان المعني عن مشروع إنشاء صالة جديدة في مطار الملك خالد الدولي بمدينة الرياض ما يزال في مرحلة دراسة المخطط العام، مضيفا أن أي معلومات جديدة سيتم الإعلان عنها في حينه، عبر القنوات الرسمية التابعة للهيئة العامة للطيران المدني.

خطط التطوير

تجدر الإشارة إلى أن الاستراتيجية المقرة منذ سنوات لمشروع تطوير مطار الملك خالد الدولي، تضمنت 3 مراحل لم يكن من بينها إنشاء صالة سادسة جديدة، إذ أعلن بأن المرحلة الأولى إنشاء واستحداث الصالة الخامسة، والتي تم الإنتهاء منها وتشغيلها، بينما شملت المرحلة الثانية تحديث ودمج الصالتين الثالثة والرابعة، والتي من المتوقع الانتهاء منها نهاية العام 2019، أما المرحلة الثالثة فتضمنت تحديث ودمج الصالتين الأولى والثانية على مساحة 290 ألف متر مربع.