طالب رئيس وزراء بريطانيا الجديد بوريس جونسون في أول بيان له أمام البرلمان، بروكسل بإعادة التفاوض بشأن اتفاق خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي (بريكست) أو مواجهة احتمال الانسحاب دون اتفاق.

وقال جونسون للنواب «نحن على استعداد للتفاوض بنية صادقة من أجل التوصل لاتفاق بديل، مضيفا «سندخل هذه المفاوضات بأقصى طاقة وعزم لدينا».

وأوضح جونسون أنه يأمل في «أن يعيد قادة الاتحاد الأوروبي التفكير في رفضهم الحالي»، لإعادة التفاوض بشأن اتفاق خروج بريطانيا من التكتل، وقال «إذا لم يفعلوا ذلك، سنضطر للخروج دون اتفاق»، موضحا أنه طالب وزراءه الجدد بأن يجعلوا وضع الاستعدادات للخروج دون اتفاق «أولوية قصوى».

لا مرشحين

قال جونسون إن «بريطانيا لن تطرح مرشحين للمفوضية الأوروبية الجديدة، رغم مطالبتها بذلك بصفتها عضوا بالاتحاد الأوروبي»، ومطلوب من بريطانيا طرح اسم مرشح للمفوضية، رغم أن البلاد ستخرج من الاتحاد الأوروبي في 31 أكتوبر المقبل، قبل يوم من بدء عمل المفوضية.

وأكد جونسون أن بريطانيا ستخرج من الاتحاد الأوروبي في 31 أكتوبر المقبل، باتفاق أو دون اتفاق، وقال «بحلول 2050، من المرجح بصورة كبيرة أن تصبح المملكة المتحدة صاحبة الاقتصاد الأعظم والأكثر ازدهارا في أوروبا، في ظل شبكة جديدة من اتفاقات التجارة التي توصلنا إليها»، مضيفا أنه يريد «إطلاق القوى الإنتاجية للمملكة المتحدة بأكملها».

وأضاف أن حكومته الجديدة «تقف في صف الديمقراطية»، موضحا «هذا هو الحزب الذي يقف في صف من صوتوا باكتساح في عام 2016»، في إشارة إلى الاستفتاء على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، والذي اختار من خلاله 52 % من الناخبين الانسحاب من التكتل.

بيان جونسون

المطالبة بإعادة التفاوض بشأن بريكست

الخروج بكل الأحوال في 31 أكتوبر المقبل

رفض طرح مرشح بريطاني للمفوضية

الالتزام بخيار الناخبين الخروج من الاتحاد