قال الدكتور كريستوف ليبيش، إن بعض الأطفال يكون جلدهم حساسا للغاية لدرجة أنه يتمزق بمجرد ملامسته فيما يعرف طبيا «بانحلال البشرة الفقاعي» “Epidermolysis bullosa”.

وأوضح طبيب الأمراض الجلدية الألماني أن «انحلال البشرة الفقاعي» يعرف أيضا باسم مرض «الفراشة»؛ نظرا لأن الجلد يكون ضعيفا وهشا كجناح الفراشة، مشيرا إلى أنه عبارة عن مرض وراثي يحدث بسبب خلل جيني.

وأشار ليبيش إلى أن انحلال البشرة الفقاعي يُحيل حياة الطفل وأسرته إلى جحيم؛ حيث يتعذر على الطفل ممارسة حياته بشكل طبيعي بسبب هشاشة جلده وارتفاع خطر الإصابة بجروح، بينما يتعين على الأهل تقديم رعاية فائقة لطفلهم على مدار اليوم.