عقدت الهيئة العامة للرياضة في مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدّة، أمس، ورش عمل لممثلي الأندية السعوديّة الـ170، وممثلي الاتحادات، لتوضيح جميع التفاصيل المتعلقة بإستراتيجية دعم الأندية التي أعلنت عنها الهيئة في 20 يوليو الماضي، بهدف وضع آلية دعم للأندية الرياضيّة، تضمن استدامتها ماليّا وإداريّا.

وحضر ممثلو الأندية، ورش العمل لبدء الخطوات العمليّة لاستحقاق الدعم الإضافي الذي ستقدمّه الهيئة، وفق معايير موضوعة، بهدف تطوير هذه الأندية، وضمان استدامتها ماليّا وإداريّا، وكذلك شرح نظام النقاط الموحّد الخاص بدعم الألعاب.

وجاءت أهداف الورشة عن أهم الاستفسارات المتعلقة بخطوات تطبيق معايير الحوكمة، وتقديم شرح تفصيلي عن نظام النقاط الموحد الخاص بالألعاب المختلفة.

وكانت الهيئة العامة للرياضة أعلنت، خلال مؤتمر صحفي، في 20 يوليو الماضي إستراتيجية دعم الأندية الرياضية، التي تضمنت تقديم دعم مالي مباشر لجميع الأندية

الـ170، وفقا للتفاصيل التالية: مبلغ 50 مليون ريال لكل نادٍ من أندية دوري المحترفين والبالغ عددها «16 ناديا»، ومبلغ 80 مليون ريال يقسم بالتساوي بين أندية دوري الأمير محمّد بن سلمان لأندية الدرجة الأولى، والبالغ عددها «20 ناديا»، ومبلغ 36 مليون ريال يقسم بالتساوي بين أندية الدرجة الثانية، والبالغ عددها «24 ناديا»، ومبلغ 55 مليون ريال يقسم بالتساوي بين أندية الدرجة الثالثة، والبالغ عددها «110 أندية».