يقف مستشار خادم الحرمين الشريفين، أمير منطقة مكة المكرمة، رئيس لجنة الحج المركزية الأمير خالد الفيصل، اليوم، ميدانيا على جاهزية القطاعات ذات العلاقة لاستقبال وخدمة ضيوف الرحمن لموسم حج العام الحالي، ويدشن مشروع معالجة وتطوير وتحديث أنظمة التكييف وتنقية الهواء في مسجدي نمرة والخيف بمنطقة المشاعر المقدسة.

استعدادات القطاعات

يقف أمير منطقة مكة المكرمة في زيارته المشاعر المقدسة -عن كثب- على الاستعدادات التي اتخذتها القطاعات لتقديم أفضل الخدمات لضيوف الرحمن القادمين لأداء مناسك الحج في يسر وأمن وطمأنينة.

وتأتي الجولة انطلاقا من حرص ومتابعة أمير منطقة مكة المكرمة على جاهزية القطاعات العاملة في موسم حج هذا العام، والتأكد من توافر جميع ما يحقق الرعاية الشاملة للحجيج بالصورة التي تتواءم وتطلعات القيادة، لتوفير أرقى الخدمات لحجاج بيت الله الحرام.

ويرافق أمير منطقة مكة المكرمة في الجولة، رؤساء القطاعات المعنية بخدمة ضيوف الرحمن، وأعضاء لجنة الحج المركزية الذين سيطلعونه على الخطط والبرامج التي أعدتها الجهات لخدمة حجاج بيت الله الحرام، كما يترأس في المشاعر اجتماعا للجنة الحج المركزية، لمناقشة الخطط والبرامج التي أعدتها القطاعات لخدمة وراحة وفود الرحمن.

تطوير مسجدي نمرة والخيف

يُدشّن الأمير خالد الفيصل، اليوم، مشروع معالجة وتطوير وتحديث أنظمة التكييف وتنقية الهواء في مسجدي نمرة والخيف بمنطقة المشاعر المقدسة، بحضور وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ. وشملت عملية التطوير للمسجدين: ضخ مليون وثلاثمئة وخمسين قدما مكعبة في الدقيقة، وسحب 70% عن طريق مراوح الطرد، و30% عن طريق المداخل والأبواب، وبهذا تم إعداد حل جذري للمشكلة، مع تجاوز التحديات التي واجهت المشروع التي تمثلت في ضرورة الاستفادة من هذا المشروع خلال موسم حج 1440، مع ضيق الوقت لإنجاز ذلك دون زيادة التكاليف المالية، وقد تم تجاوز ذلك بعمل خطة تنفيذ متوازية وتنسيق محكم، مع مواصلة العمل وتكثيفه.

60 وحدة تكييف

يُشار إلى أن مشروع الوحدات في مسجد نمرة تضمن تركيب 60 وحدة تكييف مركزية، تنتج هواء نقيًا 100%، و122مروحة طرد للهواء غير النقي بقدرة تكفي لتغيير الهواء مرتين في الساعة، و494 وحدة تكييف منفصل دولابي. أما في مسجد الخيف، فقد تم تركيب 13 وحدة تكييف مركزية تنتج هواء نقيًا 100%، و30 مروحة طرد للهواء غير النقي، بقدرة تكفي لتغيير الهواء مرتين في الساعة، و214 وحدة تكييف منفصل سقفي. يُذكر أن المشروع يأتي ضمن المشروعات التي تنفذها وزارة الشؤون الإسلامية، ضمن خطة الوزارة وأعمالها في الحج، انطلاقا من رؤية المملكة 2030، بتوجيهات ومتابعة من الوزير الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، الذي يحرص دائما على تحقيق التميز في الخدمات المقدمة لبيوت الله ومختلف مرافقها، وفق معايير الجودة والمواصفات التي تخدم بيوت الله، في إطار رسالة الوزارة المنبثقة من رسالة المملكة.