وجّه أمير المنطقة الشرقية الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز، الإدارة العامة لخدمات المياه بتطبيق العقوبات المقررة نظاما، بحق مقاول التشغيل والصيانة لمحطة المعالجة بمدينة الخبر، إثر مخالفته وتصريف مياه غير معالجة عبر قنوات الصرف، بالقرب من مرفأ الصيادين الجديد بمحافظة الخبر.

وأوضح المدير العام لخدمات المياه بالمنطقة الشرقية المهندس حمدي الشراري، أن أمير المنطقة وجّه بإيجاد الحلول اللازمة لضمان عدم تكرار مثل هذا الخطأ، مبينا أن الإدارة العامة لخدمات المياه بالمنطقة الشرقية، قد باشرت التحقيق مع المقاول المشغل لمحطة معالجة مياه الصرف الصحي بالخبر، واتضح أنه لم يلتزم بالتعليمات التشغيلية إثر أحمال زائدة وردت للمحطة، ولم يقم بالإجراء المناسب بعزل المياه غير المعالجة، لحين معالجتها ثم تصريفها وفق المتبع، مؤكدة أنها قامت بالتأكيد على المقاول بالالتزام بالإجراءات التشغيلية المعتمدة، كما كلفت طاقم إشراف لضمان استمرارية الالتزام بالإجراءات، مع مراقبة المياه المعالجة وأخذ عينات على مدار الساعة، للتأكد من مطابقتها الاشتراطات المتعلقة بمعالجة مياه الصرف الصحي.

وبيّن الشراري أن الإدارة تعمل على الربط بين محطتي المعالجة القديمة والجديدة بالخبر، والتأكد من استيعاب المحطتين مياه الصرف الواردة، والقيام بمعالجتها بالشكل الصحيح، وبما يحقق المعايير الملائمة للحفاظ على البيئة والثروة المائية، مضيفا بأن الربط بين المحطتين سينتهي خلال شهرين.

وأضاف أن الإدارة عملت -وضمن الحلول التي ستسهم في الاستفادة المثلى من المياه المعالجة- على زيادة كميات الضخ للمؤسسة العامة للري بالأحساء بمعدل تدريجي يصل إلى 40 ألف متر مكعب، كما أنها بانتظار اعتماد مشروع توسعة محطة المعالجة الحالية، لتصل إلى 200 ألف متر مكعب يوميا عبر المعالجة الثلاثية.

وكانت الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة، ممثلة في فرع المنطقة الشرقية، قد ضبطت المخالفة البيئة للشركة المشغلة، وأصدرت بحقها العقوبات المتعلقة بالنظام العام للبيئة.