اطلع مدير الأمن العام رئيس اللجنة الأمنية بالحج الفريق أول ركن خالد بن قرار الحربي، وعدد من قيادات قوات الحج على ميقات السيل الكبير ومركز البهيتة الأمني وذلك من أجل التأكد من جاهزيته لاستقبال حجاج بيت الله الحرام لهذا العام. وأضح مدير الأمن العام أن مركز الضبط الأمني بالبهيتة يعد البوابة الشرقية للقادم إلى المشاعر المقدسة باتجاه مكة المكرمة وهو بذلك عنق الزجاجة لعملية الضبط الأمني بالنسبة لقوات أمن الحج ومن خلاله يتم السيطرة على دخول الحجاج النظاميين ومنع دخول المخالفين . وقال الحربي " سرني وأفرحني التكاتف بين الأجهزة الأمنية والخدمية الحكومية في هذا المركز وهذا ما لمسته منذ أعوام فهم يعملون جميعا بروح الفريق الواحد، ولا فرق بين أجهزة الأمن وبين أي جهاز آخر يخدم الحجيج، فالهدف واحد يتمثل في تقديم كافة التسهيلات لضيوف الرحمن، إيمانا من الجميع بسمو الرسالة وعلو الهدف وكلنا جنود مجندة في هذا البلد المعطاء لنحقق تطلعات قيادتنا الرشيدة لحفظ الأمن والأمان لكافة قاصدي بيت الله الحرام "، مؤكدا بأنه لا حج بدون تصريح ولن نجامل في هذا ومن خلال التقارير نلمس الجدية والحزم في تنفيذ هذا الأمر لنحقق سويا تطلعات القيادة في ضبط الحج وتطبيق تنظيماته .