مها العبدالله، شابة سعودية تعمل في العلاقات العامة والإعلام في موسم السودة، وتقوم بمهام متعددة بشكل مهني واحترافية عالية، تؤدي المهام المناط إليها بكل دقة، تقول لـ"لوطن": موسم السودة أكسبني الثقة ومزيدا من الخبرة، أشعر بسعادة كبيرة في العمل على خدمة الآخرين، هنا كثير من الزوار سعداء بما يشاهدونه اليوم واقعا ملموسا، في السودة الناس لديهم حماس لمشاهدة وطنهم يتقدم ويتطور في مجالات عدة ومنها السياحة بهذا الشكل الجميل.

عملي هنا كحلقة وصل بين الضيوف والزوار من جهة وإدارة الموسم من جهة أخرى، أشعر من خلاله بمسؤولية ودقة والتزام وتقديم ما يجب علي القيام به.

لقد تعلمت من موسم السودة روح العمل الجماعي والاحترافية والمهنية والتعامل الراقي.

اليوم لدينا القدرة على إدارة الحشود وتنظيم الفعاليات في بلادنا بكل يسر وسهولية، كما أني لم أجد أمامي أي عقبة، وأشكر إدارة الموسم على التعامل معنا ومنحنا فرصة خوض تجربة لخدمة وطننا بهذا الحجم.