أكد وزير الحرس الوطني الأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز، ضرورة تقديم وتوفير كافة الإمكانات والحرص على مضاعفة الجهود والارتقاء بالخدمات المقدَّمة لحجاج بيت الله الحرام لأداء فريضتهم بكل يسر وأمان، إنفاذاً لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين، وولي العهد، وتماشياً مع الجهود التي تقوم بها القيادة الرشيدة في كل عام لخدمة الحجاج، وتوفير السبل لراحتهم وتسهيل أداءهم لفريضة الحج، جاء ذلك خلال تفقده أمس، قوات ومقرات وزارة الحرس الوطني المشاركة في مهمة خدمة ضيوف الرحمن لحج هذا العام.

توجيهات سديدة

نوه الأمير عبدالله بن بندر بالجهود الجبارة التي تبذلها الحكومة الرشيدة في خدمة بيت الله الحرام، وما سخرته من إمكانات وطاقات بشرية ومادية من أجل تسيير أعمال الحج وخدمة ضيوف الرحمن الذين يتوافدون سنوياً في هذه الأيام المباركة، رافعاً تقديره وشكره لخادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين، لما تحظى به كافة القطاعات المعنية بخدمة الحجاج من توجيهات سديدة ودعم سخي ومتابعة تهدف إلى مواصلة تقديم أرقى الخدمات للحجاج.

تأهيل عالٍ

كان وزير الحرس الوطني اطلع لدى وصوله معسكر قوات الحرس الوطني في الشرائع على وحدات القوة وتجهيزاتها المتكاملة، وما تمتلكه من قدرات وتأهيل عالٍ، لأداء مهامهما بكل اقتدار، كما شاهد سموه عرضاً لتفريق المتظاهرين ومكافحة الشغب، واستعراضاً للمهارات الفردية والجماعية، واستمع إلى شرح عن أبرز المعدات والآليات المتقدمة في تسهيل أداء مهامهم الموكلة لهم، كما استمع إلى إيجاز عن المهام والواجبات التي تقوم بها وحدات الحرس الوطني لخدمة ضيوف الرحمن في الحرم المكي والمشاعر المقدسة. ووقف وزير الحرس الوطني على مقرات الحرس الوطني بالمشاعر المقدسة، واستمع إلى شرح عن آخر الاستعدادات والتجهيزات التي تقدمها الوزارة لحجاج بيت الله الحرام، كما تفقد مستشفى منى الميداني التابع للشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني.