أتم مركز المبادرات في مؤسسة محمد بن سلمان بن عبدالعزيز «مسك الخيرية»، أمس، برنامج «مسك المشاعر» لتهيئة المتطوعين المشاركين في موسم حج هذا العام 1440، الذي استمر طوال 20 يوما في 13 مدينة من مختلف أنحاء المملكة، حيث استفاد من البرنامج 4065 متطوعا ومتطوعة سيعملون تحت مظلة 16 جهة رسمية خلال أيام الحج المباركة لخدمة ضيوف الرحمن.

وبدأ برنامج «مسك المشاعر» بتدريب المتطوعين المسجلين لدى وزارة الحج والعمرة ضمن برنامج «كن عوناً»، ليمتد بعد ذلك ويشمل تدريب المتطوعين المسجلين لدى مختلف القطاعات الرسمية المشاركة في موسم الحج، من بينها وزارة الصحة ومديرية الدفاع المدني ووزارة التعليم والرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، حيث حضر المتطوعون ورش عمل تضمنت العديد من الجلسات التفاعلية التي مكّنتهم من اكتساب مهارات ومعارف متنوعة ومتخصصة، فيما بلغ إجمالي عدد ورش العمل التي تم عقدها ضمن البرنامج 195 ورشة عمل حضرها المتطوعون من مختلف مناطق المملكة.

وعمل البرنامج الذي أطلق أولى ورش عمله الأحد الـ18 من ذي القعدة 1440، على تأصيل ثقافة التطوع، ومنح الفرد مساحة أكبر في المشاركة بأعمال خيرية، وتمثلت المحاور الأساسية التي ارتكز عليها البرنامج على مفاهيم التطوع والحج، وأخلاقيات وقيم العمل التطوعي وأخلاقيات متطوع الحج، وكذلك التواصل الفعال مع ضيوف الرحمن، بفهم وتقبل الثقافات المختلفة وفنون التعامل مع الحجاج باختلافهم، إضافة إلى منهجية استجابة المتطوع لطوارئ ومشكلات الحج، وتقديم الدعم في الظروف المختلفة، وتنمية مهارات العمل الجماعي في إدارة الحشود، وربط ذلك كله بشرف المشاركة في الحج والقيمة العظيمة لذلك.

وفي الوقت الذي بلغ فيه عدد الذكور المستفيدين من برنامج «مسك المشاعر» 2639 شابا وعدد الإناث 1426 شابة، تنوعت مجالات عمل هؤلاء المتطوعين بتنوع تخصصاتهم وخبراتهم، حيث تولى المئات منهم استقبال الحجاج وتوديعهم في المطارات والمنافذ المختلفة، إضافة إلى خدمات الترجمة والإرشاد وتوجيه التائهين في مختلف المشاعر المقدسة، والمشاركة في التنظيم وإدارة الحشود في جميع المواقع الحيوية، وكذلك شملت الفرص التطوعية المشاركة في الجوانب الإعلامية بتغطية الموسم ونقل وقائعه إلى العالم.