فيما كشف تقرير صادر عن اللجنة الوطنية لتعزيز الصحة النفسية أن الحج يسهم في تعزيز الجانب الروحاني الذي يحتاج أن يشبعه الإنسان بين الحين والآخر حتى يشعر بالاستقرار النفسي، وأن هذه الفريضة تنعكس على الصحة النفسية، أكد الاستشاري النفسي والاجتماعي الدكتور شجاع القحطاني، أن الحاج كي يحقق السلام والطمأنينة ويؤدي فريضته دون قلق وتوتر، عليه أن يؤمن أن كل سلوك يواجهه من الآخر، ينتج عن اختلافات في العقليات والشخصيات والثقافة، ولابد أن يتجاهلها ويسامح، بل يساعد من حوله ليشعر بالسعادة، ويدرك أنها فترة مؤقتة.

أهمية الحج

ويذكر التقرير الصادر عن اللجنة الوطنية لتعزيز الصحة النفسية أن الشعور بالطمأنينة والراحة يتحققان بالروحانية المرافقة لممارسة الشعائر، بحيث يجب أن يبتعد المرء عن التفكير بمسببات التوتر، وأن يعمل على تقوية الصبر والتمرين على تحمل مصاعب الحج والتعايش معها لأن الحاج يصبر على مشاق وتعب الشعائر عند القيام بها.

ويمكن للحاج أن يكون مستعد نفسيا لممارسة فريضة الحج من خلال القيام بالاسترخاء والتقليل من التوتر وتذكر أن الهدف من الحج والجانب الروحاني الذي يشبع من الحج، ولا بد من التغاضي عن أي مواقف يمكن أن تحصل بما فيها الإرهاق والتعب والازدحام.

الاستعداد نفسيا

يضع التقرير عدة أمور بالغة الأهمية تتمثل في تنظيم شؤون الحاج مسبقا، وذلك بتجنب تضييع بعض الأعمال المهمة والحرص على وضع قائمة بجميع الأشياء اللازمة، فيمكن قراءة كتاب أو كتيب حول الأمور التي قد يحتاجها الحاج.

وكذلك معرفة الأمور المتوقعة فقد يجد أثناء ممارسة فريضة الحج بعض الأمور غير المتوقعة كالتعرض لإصابة ما أو ضياع الحقيبة أو أي مكروه قد يحصل فرحلة الحج من الأمور الشاقة.

ومن المهم استثمار أفضل الأوقات للتعبد والحرص على التواجد في الأماكن المظللة أو ذات درجة الحرارة المنخفضة في أوقات النهار أو عندما تشتد درجة الحرارة لتجنب الشعور بالضيق والانزعاج.

وتقديم المساعدة لكبار السن والفقراء المحيطين، فذلك يعطي شعورا بالرضا عن الذات ويسهم في زيادة الشعور بالسعادة.

وتحقيق الترابط مع المجموعة، حيث إن الحرص على البقاء دائما مع المجموعة التي تم صحبتها في الحج ومحاولة إيجاد شخص يملك الخبرة لاتباعه، فهذا يساعد على تجنب الضياع واتباع الخطوات السليمة.

كيف تكون مستعدًا نفسيًا للحج؟

- استرخ وقلل من التوتر.

- نظم أمورك مسبقًا.

- معرفة الأمور المتوقعة.

- جد الوقت والمكان المريحين.

- ساعد الآخرين.

- الترابط مع المجموعة.

كيف يتعامل العاملون في موسم الحج مع ضغط العمل؟

- احرص على ترتيب مهامك اليومية وفقًا لأهميتها.

- التزم بالقيام بالمهام مهما كان حجمها، وابتعد عن التأجيل.

- استغل الأوقات التي تشعر بأنك تصل فيها إلى ذروة نشاطك.

- ضع خطة لتنفيذ المهام الأكثر صعوبة.

- احرص على محاولة التفكير بإيجابية.

- اكتب ما تمكنت من القيام به يوميًا.