فيما يتزايد عدد باعة العسل على طريق السودة كل عام، تبنى موسم السودة خطوة جذابة باختيار أحد باعة العسل المشهورين، ومنحه موقعا خاصا في الجبل الأحمر لعرض مبيعاته من العسل، مما يكفل للمشتري الجودة.

توارث المهنة

أكدت موظفة هيئة الاستثمار نهلة الحميد أنه تم منح الموقع لأحد باعة العسل المشهورين بالمنطقة، وهو سالم القيسي، والذي يعتبر من الجيل الثالث وتوارث المهنة والحرفة في هذا المجال أبا عن جد، ويمتلك مناحل وأنواع متعددة من العسل ولديه المعرفة التامة في الشرح للزوار عن كيفية تربية النحل، واستخراج العسل وأنواعه، إضافة إلى أسعاره، والفرق بين كل نوع.

أفضل الأنواع

قال الخبير وبائع العسل سالم القيسي أن أفضل أنواع العسل جودة، وقيمة هو عسل (المجرة الأبيض) ويليه العسل المخلوط المجرة بغذاء ملكة النحل وحبوب اللقاح والمجرة والسدر، ويليه أيضا عسل السدر ويعتبر من أجود الأنواع، وثمنه معقول ويوجد في الأودية وأسفل الجبال في منطقة رجال ألمع، وعسل الشوكة النادر من جميع أنواع الشجر الشوكية، وعسل السمرة ويكون من شجرة السمرة فقط، يليه عسل الطلح ويوجد في السراة وماحولها.

وبين القيسي أن العسل كثير في المنطقة، وخاصة العسل المغشوش ولكن العسل الأصلي والأفضل جودة يكون مع فئات قليلة من النحالين، الذي يمتلكون مناحل خاصة ويعملون ويشرفون شخصيا عليها.

تقييم الجودة

أضاف القيسي أن تقييم جودة العسل تأتي من خلال عدة أمور، أولا من حيث طعم وذوق العسل، وخاصة للعارفين به، وذوق العسل وسمعة النحال أو المالك، وأيضا من خلال المختبر، مضيفا: «أن البعض للأسف يستغل عدم معرفة الآخرين، وحاجتهم بالغش من خلال العسل المستورد بحيث يتم شراء الكيلو من العسل بثلاثة ريالات، ثم يباع على المستهلك بأكثر من 300 ريال، ثم يبدأ في النزول بالسعر حتى يصل قرابة 50 ريالا، وحدد القيسي أسعار العسل الذي بحوزته، حيث إن سعر كيلو عسل المجرة 850 ريالا، ثم يليها المخلوط وسعر الكيلو 550 ريالا ثم يليه السدر 350 ريالا، ثم الشوكة والسمرة والطلح 300 ريالا.

أفضل أنواع العسل

- المجرة الأبيض

- العسل المخلوط

- عسل السدر

- عسل الشوكة النادر

- عسل السمرة

- عسل الطلح